اغلاق

الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال تنظم دورة تدريبية

نظمت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فلسطين، في مدينة البيرة، دورة تدريبية لمدة يومين حول "استخدام دليل حماية الأطفال في النزاعات المسلحة وإعلان مدارس آمنة"،


جانب من الدورة

بالتعاون مع مؤسسة إنقاذ الطفل، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.
وقال مدير برنامج الحماية والتفعيل المجتمعي في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال رياض عرار "إن الدورة استهدفت الشرطة والدفاع المدني والارتباط العسكري والأمن الوطني، وهي تسلط الضوء على كيفية استخدام القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، في حماية الأطفال أثناء النزاعات المسلحة، سواء كانت نزاعات دولية أو نزاعات داخلية بين مجموعات مسلحة أو ميليشيات، بالتركيز على ظرف الاحتلال الإسرائيلي، واعتماد المبادئ التوجيهية لحماية المدارس والجامعات من الاستعمالات العسكرية أثناء النزاعات المسلحة".
وأضاف عرار أن "الدورة ركّزت على ست قواعد أساسية تدعو لحماية هذه المنشآت من الاستعمالات المسلحة وتفادي المساس بسلامة الطلبة وتعليمهم، وعدم الاستخدام المطلق لهذه المنشآت، سواء كانت مفتوحة للتعليم أو خارج ساعات الدراسة الطبيعية، وإذا تم استخدامها فيجب أن يكون ذلك لفترة مؤقتة جدا مع ضرورة الإخلاء السريع وإزالة أية مظاهر عسكرية".
وأشار عرار إلى أن "فلسطين وقّعت إعلان مدارس آمنة عام 2015، وهو يهدف إلى تقوية الحماية وضمان الحق بالتعليم، وتقديم المساعدة للضحايا، والتحقيق في مزاعم انتهاكات القانون الوطني والدولي، ودعم عمل الأمم المتحدة في حماية الأطفال خلال النزاعات المسلحة".
وبين عرار أنه "من المتوقع أن يتم إصدار (دليل حماية الأطفال) خلال الشهرين المقبلين، ومن ثم سيتم تعميمه على الأجهزة الأمنية، ودوائر التعبئة والتثقيف وبناء القدرات في المؤسسات، للاستفادة من المبادئ التوجيهية وتطبيقها في كل الظروف".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك