اغلاق

حشد: ’نداء عاجل للتحرك مع الأسرى في سجون الاحتلال’

دعت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد"، إلى "ممارسة كافة الضغوط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي من أجل ضمان كرامة وحياة الأسرى والمعتقلين


جانب من الفعاليات التضامنية مع الأسرى

المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم الثلاثين على التوالي، الذين يطالبون بوقف ممارسة الاعتقال الإداري التعسفي وسياسية عزل الأسرى، والسماح لذويهم بزيارتهم والسماح لهم بمواصلة التعليم، ووقف الإجراءات العقابية ضد الأسرى كالتعذيب ومداهمة الزنازين، وفرض الغرامات، والتفتيش العاري والمذل وسياسية الإبعاد، ووقف سياسة إعادة اعتقال الأسرى المحررين دون لوائح اتهام ومحاكمة عادلة، وكذلك القوانين والإجراءات الاحتلالية الجائرة التي تطال الآلاف من الأسرى".
وأضافت الهيئة في بيان صادر عنها: "للعلم فقد اعتقل من شعبنا ما يزيد عن مليون مواطن منذ عام 1948، ولا يزال يقبع في السجون الإسرائيلية ما يقارب 6500 أسيرا وأسيرة، بينهم نساء وأطفال ونواب بالمجلس التشريعي وكبار السن والمرضى والمعاقين ووزراء سابقين وقادة سياسيين، يعيشون ظروف لاإنسانية، وتمارس بحقهم إجراءات تعسفية وتطبق عليهم قوانين عسكرية تنتهك أحكام وقواعد القانون الدولي الإنساني ومواثيق حقوق الإنسان. ومع استمرار إضراب الأسرى عن الطعام منذ 30 يوما، باتت حياتهم معرضة للخطر الشديد وبعضهم مهدد بالموت في أية لحظة بسبب تردي أوضاعهم الصحية".
وتابعت:"لذا نحثكم على تصعيد التضامن والتدخل مع حكوماتكم لمقاطعة وعزل الاحتلال الاسرائيلي، الى جانب القيام بكافة الاجراءات التضامنية لضمان الاستجابة لمطالب الأسرى العادلة، وكسر الصمت حول تصاعد انتهاكات الاحتلال للمعايير الدولية لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني، وإلزام سلطات الاحتلال باحترام القانون الدولي وأحكام اتفاقيات جنيف للعام 1947. ووقف ممارساتها والمعاملة المهينة والحاطة بالكرامة الإنسانية، والانتهاكات الممنهجة والإجراءات التعسفية الممارسة بحق الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال. أخيرا، نأمل منكم تبني هذا النداء بصفتكم و/أو باسم منظمتكم، وسرعة التحرك الآن، فغداً قد يكون متأخراً جداً".
 





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
اغلاق