اغلاق

بيت لحم: معايعة تلتقي رئيس الاتحاد الدولي للفروسية

استقبلت وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية رُلى معايعة، رئيس الاتحاد الدولي للفروسية ينجمار دي فوس والوفد المرافق له، في مقر وزارة السياحة والآثار بمدينة بيت لحم.


جانب من اللقاء

في البداية، رحبت الوزيرة معايعة بالسيد ينجمار في فلسطين، متحدثةً "عما تمتلكه فلسطين من مواقع سياحية وأثرية ودينية تؤهلها لتكون الوجهة السياحية الأهم على مستوى المنطقة، فضلا عن احتضانها لكنيسة القيامة والمسجد الأقصى المبارك أحد أهم المواقع السياحية الدينية".
وتحدثت معايعة عن "الأنماط السياحية التي بدأت فلسطين بانتهاجها مما شكل تنوعا سياحيا، ورافدا استراتيجيا للقطاع السياحي الفلسطيني"، مؤكدةً "ضرورة الربط بين السياحة والرياضة والتي منها سياحة الفروسية لتكون نمط جديد تضيفه فلسطين للأنماط السياحية وللسلة السياحية التي تمتلكها، بالإضافة لضرورة إقامة نشاط الفروسية في المواقع السياحية والأثرية التي تمتلكها فلسطين، لتكون الرياضة أحد العوامل المهمة في إعادة الروح لهذه المواقع المهمة لفلسطين".
وتطرقت معايعة للحديث عن "الوضع السياسي العام وما تمر به فلسطين والمنطقة من ظروف سياسية دقيقة"، شارحةً عن "الاضراب الذي يخوضه الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية تحت شعار (اضراب الحرية والكرامة)، والذي يهدف الى تحقيق أبسط سبل العيش الكريم للأسرى".
وبدوره، فقد شكر دي فوس الوزيرة معايعة على هذا الاستقبال، مؤكدا على "استمرار الشراكة بين الاتحاد الدولي للفروسية والاتحاد الفلسطيني للفروسية، علاوةً على استعداده لتمتين هذا التعاون من خلال ادخال العنصر السياحي وإقامة مثل هذه النشاطات في مواقع سياحية وأثرية"، متطرقا للحديث "عما شاهده في فلسطين من جمال وروعة المواقع السياحية والأثرية التي تمتلكها فلسطين".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق