اغلاق

لبنان: جبهة التحرير وحزب الشعب يشاركون في خيم التضامن

شارك وفد رفيع المستوى من جبهة التحرير الفلسطينية وحزب الشعب الفلسطيني في خيمة التضامن مع الأسرى في ساحة قاعة الشعب في مخيم شاتيلا وخيمة الاعتصام على


جانب من المشاركة في خيم التضامن

مدخل مخيم برج البراجنة، وضم الوفد عباس الجمعة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، ابو جهاد علي عضو قيادة لبنان في الجبهة، وايوب الغراب (ابو فراس) عضو اللجنة المركزية وسكرتير اقليم لبنان لحزب الشعب الفلسطيني، واعضاء قيادة اقليم لبنان للحزب أحمد غنيم، خالد عطعوط، وعضو قيادة منطقة بيروت نشأت مرة، ومنى الجبيلي المتضامنة مع قضايا الشعب الفلسطيني.
ودعا عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية مختلف فئات الشعب الفلسطيني "باستمرار حملة الوفاء للأسرى"، مشيرا ان "كافة الفصائل والقوى تسعى بكل طاقاتها لانجاح معركة الحرية والكرامة للحركة الأسيرة المناضلة ومن أجل اطلاق سراح جميع الأسرى في سجون الاحتلال".

"إنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية"
وشدد الجمعة على ان "الرد على الإجراءات الصهيونية بحق أسرانا البواسل في سجون الاحتلال، هو بانهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية ودعم انتفاضة شعبنا واعتبار أن قضية الأسرى قضية مركزية يجب أن تكون على رأس أولوياتنا".
واكد ابو فراس ايوب عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب، على "مركزية قضية الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي، وأن التضامن مع الأسرى في اضرابهم المفتوح عن الطعام يكون بتوسيع الالتفاف الجماهيري والشعبي حول قضية الأسرى محلياً وعربياً ودولياً"، داعيا الكل الفلسطيني إلى "التفاعل مع قضية الأسرى بما يخدم قضيتهم وتطلعاتهم وآمالهم في الحرية والعودة إلى ذويهم أحياء وأحرارا".
وثمن الجمعة وايوب اقامة خيم الاعتصام والتضامن في كل من شاتيلا وبرج البراجنة والجهود التي تبذل من الكل الفلسطيني والمجتمع المدني، مؤكدين أن "قضية الأسرى ستبقى القضية المركزية للشعب الفلسطيني ومحل إجماع وطني".




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك