اغلاق

اللجنة الإعلامية للإضراب: ’حالات إغماء في صفوف الأسرى’

قالت اللجنة الإعلامية للإضراب "إن حالات إغماء متتالية تحدث بين صفوف الأسرى المضربين في سجن نفحة، وآخرون يتقيئون الدم، وذلك بعد مرور (30) يوماً على


صورة للتوضيح فقط-مدينة رام الله

الإضراب عن الطعام".
وأضافت اللجنة في بيان لها أن "محامي نادي الأسير تمكن من زيارة الأسيرين المضربين محمد الغول، ويحيى إبراهيم وكلاهما من محافظة طولكرم. ونقل عنهما أن الأوضاع الصحية للأسرى المضربين تزداد خطورة مع مرور الوقت حيث نقص من أوزانهم 20 كغم. بالمقابل فإن إدارة السجن تمعن بإجراءاتها التنكيلية لا سيما عمليات الاقتحامات والتفتيشات. وتابع الأسيران: أن 90% من الأسرى المضربين في سجن "نفحة" وصلت أوضاعهم الصحية إلى مرحلة صعبة، وما تقوم به إدارة السجن في حال تعرض أحدهم للإغماء هو نقله إلى ما أسمته بالمستشفى الميداني مع العلم أنه لا يرقى إلى أن يُسمى بالعيادة، وهناك لا يقدموا أي نوع من العلاج. وأكد الأسيران أن الأسرى في سجن "نفحة" سيواصلون معركتهم رغم كل ما يواجهونه، ولن يوقفوا معركتهم إلا بقرار قيادة الإضراب". الى هنا نص البيان.
 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق