اغلاق

’حماس’ تبارك فوز ’كتلتها’ في جامعة بيرزيت

باركت حركة المقاومة الإسلامية حماس فوز "الكتلة الإسلامية" الإطار الطلابي الممثل لها في جامعة بيرزيت بانتخابات مجلس اتحاد الطلبة التي جرت مؤخراً، معتبرةً النتيجة



"مبايعةً لمشروعها المقاوم والتفافًا جماهيريًا وشبابيًا جديدًا حول نهج الحركة"، كما رأت فيها "رسالة دعم للأسرى في سجون الاحتلال ولانتفاضة القدس".
وقالت الحركة على لسان الناطق باسمها حسام بدران، "إن وعي الطلبة هو الذي انتصر في بيرزيت، بعد تجديد اختيارهم وثقتهم بالكتلة الإسلامية في ظل ما قدمته من خدمات مميزة على مدار عامين، ورغم كل حملات الترهيب والمضايقة التي تعرضوا لها من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة وقوات الاحتلال على السواء".
وتابع: "إن الدور المميز الذي لعبه أبناء الكتلة الإسلامية في قيادة المجلس، وحلِّهم للكثير من مشاكل الطلبة وتقديمهم للخدمات المميزة، لهو خير دليل على فعالية حركة حماس وشبابها في الميادين كافة، وهو ما جعلهم الخيار الأمثل لطلبة جامعة بيرزيت".
وقدّم القيادي في حماس جزيل الشكر لإدارة جامعة بيرزيت على "دورها المميز في إنجاح العملية الانتخابية"، مهنئًا طلبة الجامعة على "خيارهم الديمقراطي"، وداعياً كافة جامعات الضفة "للسير على ذات النهج في توفير حرية العمل النقابي".
كما شكر بدران "كافة الكتل الطلابية التي شاركت في هذا العرس الديمقراطي، والتي عاشت حالة المنافسة بجد وجدارة"، متذكرًا "رئيس مجلس الطلبة السابق الطالب أحمد العايش الذي اعتقله الاحتلال فجر يوم الانتخابات وعدد من زملائه، لينضم إلى أكثر من 35 أسيرًا من أبناء الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت والذين تعتقلهم سلطات الاحتلال بسبب نشاطهم النقابي".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك