اغلاق

واصل أبو يوسف: ’نؤكد على أهمية تدويل قضية الأسرى’

أكد الدكتور واصل ابو يوسف، الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، على "استمرار الهبة الشعبية دعماً وإسناداً لأسرانا البواسل


الدكتور واصل ابو يوسف

في سجون الاحتلال".
وأكد ابو يوسف في حديث صحفي لوسائل الاعلام، أن "معركة الحرية والكرامة التي تخوضها الحركة الأسيرة المناضلة هي معركة استراتيجية هامة تحت شعار (معركة كسر القيود)، ما يتطلب تفاعلاً شعبياً وفصائلياً ومؤسساتياً معها، باعتبارها "معركة الشعب الفلسطيني بأكمله وليس الأسرى فقط.
وأشاد ابو يوسف "بالأسرى المضربين عن الطعام"، معرباً عن ثقته "بانتصار هذه المعركة"، مضيفا ان "الحركة الأسيرة شكّلت على مدار سنوات النضال نماذج بطولية في الإرادة والتصميم"، مؤكداً أن "القيادة الفلسطينية وجميع الفصائل والقوى تدعم الحركة الأسيرة في مطالبها المشروعة وتنفذ خطوات مساندة لهم في الوطن والشتات".
وأعلن ابو يوسف عن "سلسلة فعاليات مختلفة ستنظم في جميع محافظات الوطن والشتات دعماً وإسناداً للأسرى، وإطلاق نداء من أجل توحيد الجهود الرسمية والشعبية تضامناً مع الأسرى".

"صياغة استراتيجية إعلامية موحدة"
وطالب ابو يوسف "بضرورة صياغة استراتيجية إعلامية موحدة لدعم قضية الأسرى وتسليط الضوء على معاناتهم، وسياسات وانتهاكات الاحتلال ضدهم".
ولفت الى "أهمية تدويل قضية الأسرى، وتحويل ملفات الاعتقال الإداري، والأسرى المرضى، والانتهاكات المستمرة بحق الأسيرات والأسرى إلى المحكمة الجنائية الدولية من أجل ملاحقة الاحتلال على جرائمه بحق الأسرى"، مؤكدا ان "النصر القريب آت لا محالة ... سيبقى عنوانهم الكفاح والنضال".
وقال انه "يأسف للحديث التي يتحدث عن حكومتين ولست هنا لأبرر في السياق السياسي الذي يجري الآن ولكن هنالك جهات تبيع الدواء في غزة بالاسواق، ورغم ذلك تابعت الأمر ولن نقبل أي اجراءات من شأنها ان تمس حقوق شعبنا .. ولكن ما يوجد من أدوية حقيقة تذهب الى غزة وهنا لا نحتاج الى تفسيرات أخرى في عملية منع الدواء".

"سنوات عديدة مرت على الانقسام تستدعي من الجميع الوقوف أمامها"
ورأى ان "سنوات عديدة مرت على الانقسام تستدعي من الجميع الوقوف أمامها، ودعونا نضع كافة الامكانيات ولنبتعد عن المناكفات السياسية ولنتحدث عن فك الحصار وايضا عن حكومة وحدة وطنية"، واكد بانه "عندما تم الحديث عن لسان وزير الصحة وطبعا لست انا في وارد الدفاع ولا يمكن اتخاذ أي اجراء لعدم وصول الدواء الى غزة .. ولكن هنالك قنوات رسمية تبث أن الادوية تباع في السوق السوداء والمسألة الأساسية هي ان هناك انقسام فلسطيني عشر سنوات مضت، ونحن نبحث عن ضرورة لانهاء الانقسام ورفع الحصار عن قطاع غزة الصامد من قبل الاحتلال الذي يحاصره من البحر والبر والجو ... بطبيعة الحال سيكون هناك اجراءات عملية لانهاء الانقسام ولا يوجد اجراءات بعدم توريد الدواء الى غزة ... هناك اجراءات سياسية لانهاء الانقسام ويجب ان يتم تشكيل حكومة وحدة وطنية .. وعندما نتحدث عن الحصار نتحدث عن الانقسام وحل للجنة الادارية التي شكلتها حركة حماس".

"نتطلع الى أي خطوات جدية نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية"
واشار "إننا نتطلع الى أي خطوات جدية نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية، الا أن ما نراه من  قرارات وإعلانات وممارسات تؤشر إلى استمرار الانقسام إلى أجل غير مسمى، لذلك سيكون هناك اجراءات لحل هذا الموضوع".
وشدد أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية على "ضرورة مواجهة المخططات الاسرائيلية التي تهدف الى تعزيز الخلافات والفرقة"، مطالبا كافة أبناء الشعب الفلسطيني وشعوب وأحرار العالم لأن "يصطفوا جنبا إلى جنب مع الأسرى في معركتهم المتواصلة داخل السجون وتصعيد الحراك الجماهيري المساند لمعارك الإرادات والتحدي والمواجهة، وإعادة الاعتبار لقضية الأسرى الجوهرية والمركزية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق