اغلاق

صيدم يطلع مسؤولة فنلندية على واقع التعليم في فلسطين

أطلع وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، الثلاثاء، نائب رئيس دائرة الشرق الأوسط وافريقيا في وزارة الخارجية الفنلندية كرستينا كوفاجا – يانثو بولس على واقع


جانب من اللقاء

التعليم في فلسطين، والتأكيد على الشراكة المستمرة، بما يضمن الرقي بقطاع التعليم.
وفي هذا السياق، أشاد صيدم "بالشراكة مع فنلندا من خلال قيادتها لسلة التمويل المشترك التي تضم دول (فنلندا وإيرلندا وبلجيكا وألمانيا والنرويج)"، مؤكداً "حرص الوزارة على تطوير وتعزيز العلاقات التعاونية مع كافة الدول الصديقة والشقيقة".
ودعا صيدم المسؤولة الفنلندية والوفد المرافق لها إلى "نقل الرواية الفلسطينية إلى دول العالم والتركيز على قصص النجاح والتجارب الرائدة والمميزة في ميدان التعليم، خاصةً بعد النجاحات والجوائز الدولية التي حصدتها فلسطين".
وأطلع صيدم بولس على "واقع قطاع التعليم في فلسطين والتحديات التي تواجهه، والمعيقات التي يفرضها الاحتلال للتضييق على الوزارة والمنظومة التربوية، خاصةً في القدس والخليل".

"العنصر الأقوى في نهضة الشعوب"
من جهتها، أكدت بولس "استمرار دعم بلادها لقطاع التعليم في فلسطين من خلال تنفيذ البرامج الفاعلة والمثمرة التي تضمن النهوض بالواقع التعليمي والاستفادة من التجارب الملهمة بمجال التعليم".
وأشارت إلى "تجربة بلادها واهتمامها بالتعليم؛ باعتباره العنصر الأقوى في نهضة الشعوب"، مشيدةً "بالجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية للنهوض بالمسيرة التعليمية وخلق نظام تعليمي يصنع المعرفة".
وتطرق اللقاء إلى عديد القضايا المتعلقة بالواقع الراهن وأوضاع القطاع التعليمي في غزة، وغيرها من الجوانب المرتبطة بالتحديات التي يواجهها التعليم في فلسطين.
وحضر اللقاء ممثلة فنلندا لدى فلسطين بريكوليسي، ومسؤولة التعاون والتطوير في الممثلية كاريتا لارسي، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم مخالفة والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح.
ومن ثم تم افتتاح ورشة تدريبية حول التعليم ما قبل المدرسي بحضور المسؤولة الفنلندية والوفد المرافق لها وعدد من شركاء الوزارة والمهتمين بهذا القطاع الحيوي.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك