اغلاق

وزارة الاعلام الفلسطينية: فستان ريغيف يكشف عورة الاحتلال

استنكر وكيل وزارة الاعلام الفلسطينية محمود خليفة "التحريض المتواصل من قبل ميري ريغيف وزيرة الثقافة الإسرائيلية"، وقال "إن هذه الوزيرة التي



 تعبر عن نهج حكومة لا تترك مناسبة إلا وتظهر الحقد والتطرف الأسود تجاه فلسطين ارضاً وقيادة وشعباً وتاريخاً، وهي الانعكاس الصادق للفكر الاحلالي الذي نشأت عليه".
واعتبر خليفة "ارتداء ريغيف، فستانًا موسومًا بصور مدينة القدس، خلال حفل افتتاح مهرجان "كان" السينمائي الدولي السبعين إمعانًا في التطرف، واستمرارًا في مساعي تزييف التاريخ وقلب الحقائق".
واضاف "إن المتطرفة ريغيف، تحاول من خلال ارتدائها الفستان الابيض المزين بتاريخ فلسطيني مشرق، أن تخفي عورة العنصرية السوداء للاحتلال الاحلالي، الذي لا يتحدى إرادة العالم وقراراته الدولية فحسب، بل يُصدر التطرف إلى كل بقعة في العالم، بوزيرة ثقافة لا تفوت فرصة إلا للتعبير عن الإرهاب والكراهية، وممارسة خطاب مراوغ حافل بالكذب والافتراء".
وقال خليفة "إن تكرار الوزيرة الإسرائيلية لتطرفها دليل دامغ على الأزمة التي تعيشها، فهي لم تكتف بتصريحات عنصرية نارية، ولا بالعمل ناطقة سابقة بلسان جيش آخر دولة احتلال في العالم، بل تحرص على التحريض وترويج الكذب بشكل متواصل".


الوزيرة ريجف بالفستان المثير للجدل- تصوير ايلي سبتي




 تصوير GettyImages  

اقرا في هذا السياق :
الوزيرة ريجف تظهر بفستان عليه صورة لقبة الصخرة والقدس في مهرجان ‘كان‘ وتثير غضبا كبيرا



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك