اغلاق

النفط يرتفع مع تزايد التعاون على خفض الإنتاج قبل اجتماع أوبك

ارتفعت أسعار النفط عند التسوية أمس الخميس، مع تلميح كبار الدول المنتجة للخام إلى أنها ستمدد العمل بتخفيضات الإنتاج لتقليص تخمة المعروض


مضخة نفط في روسيا

المستمرة في الأسواق العالمية.
وزاد خام القياس العالمي "مزيج برنت" 30 سنتا أو 0.5 بالمئة ليبلغ عند التسوية 52.51 دولارا للبرميل.
وارتفع الخام الأمريكي 28 سنتا ليبلغ عند التسوية 49.35 دولارا للبرميل، مسجلا أعلى مستوى إغلاق له منذ 26 أبريل نيسان.
ويزداد مراقبو السوق ثقة بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنتجين خارجها من بينهم روسيا سيمددون اتفاق خفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس آذار 2018.
وقال إيجور سيتشن الرئيس التنفيذي لشركة روسنفت، أكبر منتج للنفط في روسيا، للصحفيين في برلين:  "إن الشركة ستلتزم بالاتفاقات مع أوبك بخصوص تخفيضات الإنتاج".
وقالت الجزائر، التي لعبت دورا رئيسيا في حشد الدعم لاتفاق أوبك العام الماضي: "إن معظم الدول المشاركة في الاتفاق تدعم تمديد التخفيضات لمدة تسعة أشهر".
وقال وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة للصحفيين عقب اجتماعه مع نظيره الروسي في موسكو: "إن غالبية الدول تدعم المقترح الروسي السعودي".
وارتفع الخامان القياسيان أول أمس الأربعاء بعد أنباء عن تراجع مخزونات الخام والإنتاج في الولايات المتحدة، وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية: "إن مخزونات الخام تراجعت 1.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 12 مايو أيار إلى 520.8 مليون برميل".



لدخول زاوية اقتصاد اضغط هنا

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
اغلاق