اغلاق

احمر شفاه وطعم صنارة، بقلم: كامل خالد الشامي

فنجان قهوة ضيوفه أحمر شفاه ومسكارةوقطعة كرواسون وعطر باريسي واظافر مطلية بالاسود تمتهن التشفير


كامل خالد الشامي


ونظرات تتطاير متقاطعة تحمل معها
افكارا سوداوية ورمادية وقليل منها وردية
بائعة ورد تطوف بين العشاق تحلم مثلهم
وراقصة باليه ضاقت بها الصالة فخرجت تتسكع علي النواصي
وسيارة اطفاء تصرخ مسرعة لاطفاء حريق
لكن الشمعة كانت اسرع
رحم الله الجارة
ارتشف من تلك السمراء فلا تشبعني
واغوص عميقا في قراءة الفنجان
فأرى طاقات الذاكرة في عقلي تتفتح مثل جورية مخملية مرصوعة بقطرات الندي
وتعود لي جروحي مفتوحة لتتربع في موقع الصدارة
وعطفا علي جروحي من خربشة سمراء ملوكية عودتني على تجرع المرارة
وقليل صار بوسعي ان اتذوق شكل المسكارة
حرقت اوراقي وحذفتني من نقالها
واشارت لي بالرحيل في نصف عبارة
ومع رشفة اخرى من تلك العنيدة
رايت في الفنجان ايام شقاء ولعب ع المكشوف في الحارة
اغازل فراشة وتغازلني من خلف ستارة
وابتسامات وغمزات تصلني محمولة على اوتار من سعادة
اعيدها اليها مع كثير من حرارة
فتصبح مثل الشهد ذائبة في الحلاوة
اعاندها مرة وتعاندني تارة
وارسم لها قلب واطيره في السماء فتنقض عليه مثل الحدائة بمهارة
ومرة ا شتد بي الشوق فمشيت نحوها تائها خطوة وعدت تائها خطوة ورميت لها طعم في صنارة
لكن صنا رتي خذلتني فضاعت مني
السمراء الملوكية يا خسارة
خدعني احمر الشفاه وطعم الصنارة

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق