اغلاق

من هي المرأة التي ناداها تامر حسني بمهرجان موازين ليلتقط صورة معها؟

الفنان تامر حسني حالة خاصة مع الجمهور المغربي والوحيد الذي كلما تحرك معه "الفانز" إن خرج من الفندق أو وصل المطار أو توجه إلى الحفل، ترى مظاهرة جماهيرية تحاط به من كل صوب.

السر يكمن في شخصية تامر حسني الذي يحاول دائماً التقرب من جمهوره وكسر الحواجز بينه وبينهم.
حفل الفنان تامر حسني في مهرجان موازين شكّل حالة خاصة جمعت عدداً كبير من الجماهير الغفيرة التي بدأت في التوجه إلى منصة النهضة من السادسة مساء مشياً على الأقدام للوصول باكراً من أجل حجز أماكن لهم لحضور الحفل.
عند العاشرة بتوقيت المغرب دخل تامر إلى الحفل مرافَقاً مع فرقة زفة عزفت له أغنية مغربية بعنوان "بنت بلادي" ليقدمها في المهرجان. ليس مستغرباً على تامر ما يقوم به على المسرح. فبين أغنية وأخرى يدور حوار ما بينه وبين جمهوره الذي يحفظ أغانيه عن ظهر قلب.
غنى "هو دا ، لو حد ناداك". قبل أن يغني أغنية "ارجعلك يعني حرقة قلب"، دار حوار بينه وبين الجمهور حيث قال لهم: "من يحترق قلبه أكثر الشباب أو البنات لكي أعرف من هم الأكثر؟ سأغني اول مقطع والبنات يرددن خلفي ومن ثم سأعيد المقطع مرة أخرى ويردد الشباب خلفي لكي أعرف من يحترق قلبه أكثر".
وكان الجمهور يعمل ما يطلبه تامر حسني منهم بكل حب. طلب تامر من الجمهور أن يرحبوا بشباب كتبوا ولحنوا أغنية خاصة له ليغنوا الأغنية على المسرح، حيث صعد ثلاثة شباب وفتاة وغنوا أغنية خاصة لتامر بعنوان " تامر يا تامر خليك لينا".
شكرهم تامر على هذه الأغنية قائلاً:" ما يربطنا هو ليس حب فقط بل دم واحد ولا أحد يستغرب حبي لكم وحبكم لي. ربنا كاتب لنا هذه المحبة . ثم غنى أغنية "هو دا " . ثم قال للجمهور:" دعوني أستقبل معاكم عايشة مؤسسة رابطة تامر حسني على المسرح". دخلت عايشة وهي من ذوي الإحتياجات الخاصة، وغنت مع تامر فعلا تصفيق الجمهور.
لثلاث ساعات متواصلة ولأول مرة في تاريخ مهرجان موازين يغني فنان ثلاث ساعات بينما الوقت المحدد لكل فنان هو ساعة ونصف. بعد عودة تامر إلى الفندق كانت الجماهير تنتظره خارجاً فلم يستطع الدخول إلى الفندق فوقف ومنع الأمن من الوقوف ما بينه وبين الجمهور علماً أنه قد حصلت مزاحمة بين الجمهور. وقد تعرض تامر لأذى ومع ذلك وقف وتصور معهم جميعاً. واللافت أن امرأة أتت من مدينة مراكش خصيصاً لترى تامر وتتصور معه، لكن رجال الأمن حاولوا منعها لكن عندما رآها تامر ناداها والتقط معها صورة.
هذا التعب والارهاق الذي أصاب تامر بدا واضحاً عليه أثناء إجراء لقاءات مع عدد من محطات التلفزة التي شعرت بتعبه ومع ذلك لا يستطيع تامر أن يقول لا لأحد.

















لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق