اغلاق

هفيف الروح، تأليف: الشاعر خالد اغباريه

طوقتني سحابةُ حنينفي وهمٍأغرقتني ..


الشاعر خالد اغبارية

بعودَتِكِ أوهمتني
وأنتظرُكِ على نافذةِ الغياب
أيها الرَّحيل
متى تلين
متى ترأف بي
********
لم تكوني شيئًا عابرًا
كنتِ وليدةَ قلبي
ملاذَ روحي
مُلهمةَ حروفي
غِبْتِ ..
وتركتِ سهمَ رحيلِك
بأوردتي
مؤلمٌ هو الغياب
*********
وتَتوهُ الذّاكرة
بحروفِ القصيدة
وهمهماتِ صمتك
لا ربيعٌ لا وقتٌ لا نبض
وتُبكيني غَصَّةُ الأيّام
وجرحُكِ علَّمني
أن أحتفِيَ بالصَّمت
لا أتكلم .. أتألم
وأعيشُ في عالمٍ من حروف
أخيطُ جراحاتي
خوفًا من عورةِ بَوحِها
في قصيدتي
*******
هي كلُّ الأماكن بدونك خراب
وَوَجهُ حياتي دونك اكتئاب
ولِوَقعِ خُطاكِ أحِنُّ
وبأعماقي أنثرُكِ ياسمينة
تنمو على ضفافِ قلبي
وتُزهرُ جورية
***********
كلَّما اقتربَ منّي طيفُكِ وهَمَس
يزدادُ احتراقي
كلَّما أوَيْتُ إلى قصيدةٍ
تَعصِمُني
وإذ ببحرٍ من الشَّوق
يُغرقُني
أتمادى بالحنين
ويسلبُني لحنُ المساء
نحو هتافِ قلبي
يطوفُ بالسَّماء
وهسيسُ دمعي
يهتفُ بالدُّعاء
وهفيفُ روحي
ينقشُ في الهواء
صوتَ جُنون
يكتمُ أنفاسي
 مُعلنًا نهايةَ الِّلقاء

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .



لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق