اغلاق

السويد: الاتحاد الوطني يشارك بإحياء ’ذكرى النكبة’

أكد الاتحاد الوطني الفلسطيني على أن "حق العودة مقدس، وأن المجتمع الدولي يتحمل المسؤولية الكاملة عن تهجير الشعب الفلسطيني وعليه أن يدعم المطالب المشروعة


شعار الاتحاد

للشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".
وقال عماد شعبان من الاتحاد الوطني الفلسطيني في السويد خلال مشاركة الاتحاد بفاعلية ذكرى النكبة في مدينة اوبسالا، بحضور نشطاء والمتضامنين مع القضية الفلسطينية من السويد وايرلندا واسبانيا، وبحضور جانيت اسكانيلا عن حزب اليسار والتي قادت سفينة التضامن مع غزة ومنعت من دخول الاراضي الفلسطينية لمدة عشر سنوات، الذين اكدوا "على عدالة القضية الفلسطينية"، وكذلك اعضاء الاتحاد الوطني محمد عواد وحسين رداد.
ومن جانب، قال شعبان: "نتقدم بالشكر لكافة المتضامنين الذين شاركوا بهذه الفعالية، الأمر الذي يؤكد دعمهم لشعبنا، وكذلك للأسرى الابطال في سجون الاحتلال".
وتابع شعبان: "في ذكرى النكبة نجدد الدعوة على حق الشعب الفلسطيني بالعودة الى ارضه ودياره التي هجر منها، وندعو المجتمع الدولي لتكثيف الضغط على الاحتلال وفرض العقوبات على حكومته الفاشية".
وتقدم شعبان بالتحية "للأسرى المضربين عن الطعام"، مشيرا ان "الاتحاد الوطني الفلسطيني سيتوجه الى البرلمانات الاوروبية للتدخل والدفاع عن الآسرى في قضيتهم العادلة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق