اغلاق

شباب برنامج ’مستقبلي’ يشاركون في مبادرة ’غصن الزيتون’

نفذت المؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف مبادرة "غصن الزيتون"، ضمن مشروع "تمكين الشباب الأيتام وتعزيز فرص وصولهم إلى سوق العمل"، بتمويل


شباب برنامج "مستقبلي" المشاركون في المبادرة

مجموعة أبراج وبإشراف مؤسسة التعاون.  
حيث هدفت المبادرة إلى "تفعيل دور الشباب في العمل التطوعي وزيادة ارتباطهم بالأرض وتعزيز فكرة الصمود لديهم، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أهمية قطاع الزراعة كجزء من صمود الشعب الفلسطيني، وأهم المعضلات التي يعاني منها هذا القطاع، خاصةً بعد ما تكبده من خسائر جراء الحروب المتتالية".
وشارك الشباب بالتجوال بين الأراضي الزراعية والآبار الجوفية في المنطقة، وبمجاورة بعض المزارعين والاستماع إلى قصصهم وتجاربهم مع الأرض والزراعة، ومجاورة العاملين في صناعة المخلالات من الخضروات الفائضة في السوق، كما وزرعوا 80 شتلة زيتون في تلك الأراضي، لغرس روح المبادرة لديهم وتعزيز روح العمل التطوعي.
من جهتها، أعربت مريم نبيل البيرم، إحدى المشاركات في المبادرة، عن سعادتها في خوض تلك التجربة، "شعرت بإحساس المواطن الزراعي الذي يعمل ويشقى في الأرض ومدى ارتباطه فيها، ونمت قدراتي في العمل ضمن الفريق بالمشاركة الفعالة في زراعة شتلات الزيتون والعمل الميداني، وتعرفت على مناطق جديدة وعلى طبيعة حياة الفلاح البسيطة الكادحة، وهو نمط مغاير لحياتنا الروتينية".
يشار إلى أن برنامج "مستقبلي" هو برنامج متكامل انطلق في عام 2009 بعد الحرب على غزة مباشرة. وقد تم تصميمه ليمتد على مدار 22 عاماً؛ لتمكين الأطفال الأيتام في غزّة وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم؛ من خلال توفير فرص التعليم ومقومات الصحة البدنية والنفسية والمهارات التي تدفعهم لأن يكونوا أفراداً منتجين وفاعلين في المجتمع. البرنامج يمثل شراكة بين مجموعة أبراج من القطاع الخاص ومؤسسة التعاون غير الربحيّة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق