اغلاق

أبو عودة: ’أمريكا رأس الشر والارهاب العالمي’

عقب نائل أبوعودة عضو الأمانة العامة لحركة المجاهدين الفلسطينية على تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن "المقاومة في غزة ولبنان هي حركات إرهابية"،


نائل ابو عودة

بقوله "إن هذا الحديث باطل ببطلان قائله فالمقاومة ضد الصهاينة هي حق مشروع كفلته حتى القوانين الدولية لأهل الأراضي المحتلة"، واعتبر أبوعودة "إن الادارة الأمريكية مسؤولة عن زيادة حدة النزاعات في الشرق الأوسط ورأس الشر في العالم وراعية الارهاب الصهيوني ضد المسلمين عموما والفلسطينيين على وجه الخصوص".
وتساءل أبو عودة: "كيف لترامب المجرم أن يضع موازين الأخلاق في العالم واداراته المتعاقبة هي صاحبة مشروع الفوضى الخلاقة في الأمة التي نعيش ويلاتها اليوم؟؟ كيف للولايات المتحدة التي عاثت فسادا في الأمة ان تظهر بدور المتعاطف مع العرب وايديهم ملطخة بدم المسلمين والعرب بشكل مباشر وغير مباشر عبر دعم الكيان الصهيوني؟؟".

"المقاومة وسام فخر الانسانية جمعاء"
وأضاف أبو عودة "إن المقاومة وسام فخر الانسانية جمعاء فهي دافعت عن حقوق المضطهدين والمظلومين من شعوبها في انحياز واضح من العالم للكيان الصهيوني المفسد في الأرض"، وشدد أبو عودة على أن "أمريكا هي رأس الارهاب ومشعلة الفتنة في المنطقة وهي من تغذي الصراعات خدمة لأن يبقى الكيان الصهيوني آمنا في وسط عربي متقاتل ومتناحر".
 ودعا أبو عودة الأمة "لتوحيد بوصلة عدائها نحو عدوها الحقيقي الواضح الذي يغتصب المقدسات والحقوق الاسلامية والعربية وهي الصهيونية العالمية المدعومة من أمريكا والغرب وليس إبرام تحالفات تضر مصالح الأمة جمعاء". وختم عضو الأمانة العامة حديثه بالتأكيد على "خيار المقاومة وعدم التخلي عنه بالرغم من حجم المؤامرة العالمية التي تستهدف إسقاط راية الجهاد في فلسطين"، مشددا في الوقت ذاته على أن "المقاومة الفلسطينية هي من تمثل شعبها الذي يرفض كل المشاريع التصفوية في الأمة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق