اغلاق

جامعة الأقصى تختتم فعاليات البطولة التنشيطية التخصصية

ضمن سلسلة الفعاليات التي تنظمها جامعة الأقصى نصرةً للأسرى، اختتمت كلية التربية البدنية والرياضة فعاليات الدوري الرياضي بمهرجان مركزي بحرم الجامعة بخان يونس،


جانب من تكريم الفائزين

والتي انطلقت قبل أسبوعين تحت عنوان "نصرة للأسرى"، بحضور رئيس الجامعة د. كمال العبد الشرافي، وعضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس مؤسسة أمواج الإعلامية عبد السلام هنية، ولفيف من نواب وأعضاء مجلس الجامعة، وجمع من الطلبة.

"أهمية الأنشطة الرياضية لطلبة الجامعة"
وأكد د. الشرافي على "أهمية الأنشطة الرياضية لطلبة الجامعة، لإبراز مهاراتهم وتنمية قدراتهم وتعميق المفهوم الأمثل للرياضة بجميع أشكالها بينهم، وإعداد الشخصية السوية المتوازنة التي تجمع قوة العقل والروح مع قوة الجسم"، مثمناً "دور الكليات واهتمامها بدعم الأنشطة الرياضية في شتى المجالات، وتشجيع الطلبة على المشاركة الفاعلة"، مبيناً أن "تنظيم هذه البطولة الرياضية جاءت من باب المسؤولية الاجتماعية وتعزيز الشراكة وروابط المحبة والإخاء بين كليات الجامعة في مختلف تخصصاتها، وتضامناً مع الأسرى الأبطال الذين يخوضون معركة الكرامة داخل السجون الإسرائيلية"، معرباً عن سعادته الغامرة "بتنظيم مثل هذه الفعاليات"، داعياً الى "ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية واعتبار جامعة الأقصى نموذجاً للقادة في تحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام"، موجهاً شكره لكل من شارك وساهم في إنجاح هذه البطولة.

"إعداد وتأهيل خريجين ذوي كفاءة"
ومن جهته، بين رئيس كلية التربية الرياضية في الجامعة د. أسعد المجدلاوي أن "كلية التربية البدنية والرياضة تسعى إلى إعداد وتأهيل خريجين ذوي كفاءة في مجالات التربية البدنية والرياضة لتلبية احتياجات سوق العمل بمهنية متميزة، وتنمية مهارات اكتساب العلم والمعرفة والخبرات المختلفة لدى منتسبي الكلية، وتمكينهم من توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية"، موضحاً أن "هذا الدوري يعزز من القوى البدنية للطلبة في جميع التخصصات وتشجيع روح المنافسة والتفوق"، موجهاً في نهاية حديثة رسائل شكر وتقدير لكل من رئيس الجامعة د. الشرافي وأ. هنية، ولجميع الطلبة المشاركين في إنجاح البطولة.

"باكورة العمل الرياضي"
ومن جانبه، أكد هنية على "أهمية الرياضة للفرد وخاصة طلبة الجامعات"، مثمناً "دور إدارة جامعة الأقصى ونشاطها الواضح في تنظيم البطولات الرياضية المختلفة بين طلبة الكليات"، مؤكداً أن "كلية التربية الرياضية في جامعة الأقصى تعتبر باكورة العمل الرياضي وتحويله الى عمل أكاديمي بامتياز".

هذا وقد قام د. الشرافي وأعضاء مجلس الجامعة بتكريم الفرق الرياضية الفائزة وتقديم درع شكر وتقدير للأستاذ عبد السلام هنية "لجهوده في تمويل الدورة التنشيطية وإنجاح الفعاليات الرياضية داخل الجامعة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق