اغلاق

محو جدارية النكبة بالناصرة للمرة الرابعة ودعوات لاعادة رسمها

أصدر مجلس الطائفة العربية الارثوذكسية وادارة جمعية "سنبدأ" في الناصرة بياناً مشتركاً ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، جاء فيه: "تم اليوم وللمرة الرابعة


صور للجدارية في الناصرة التي تم مسحها

محو جدارية النكبة التي رسمت على يد العديد من المجموعات الشبابية في المدينة. وقد لاقى هذا الامر استهجان العديد من سكان المدينة، خاصة وان هذه الجدارية أصبحت محط انظار كل زائري المدينة والتي تشرح نكبة شعبنا الفلسطيني عام 1948" .
واضاف البيان :" من الجدير ذكره، أن احد افراد الشرطة في المدينة توجه يوم أمس لمجلس طائفة الروم طالباً محو الجدارية وخاصة اعلام فلسطين المرسومة على سور الحسبة التابع للمجلس، معللاً ذلك بزيارة هامة لأحد عناصر الشرطة ظهر اليوم. هذا الطلب لاقى استهجاناً ورفضاً قاطعاً من المجلس ومن ادارة جمعية سنبدأ.
وهنا يسأل السؤال... من الذي له مصلحة بتنفيذ رغبة الشرطة وقام بمحي الجدارية صباح اليوم؟؟.. نود التأكيد أن ما صرحنا به سابقاً برسم جداريتين مقابل كل جدارية تمحى ما زال ساري المفعول.. وبهذا ندعو كل الأطر الشبابية الفاعلة والجمهور الواسع بالتجند لإعادة رسم الجدارية غداً الجمعة الساعة السابعة مساءً" .ظ

تعقيب الشرطة  
هذا وعقبت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلة :" مسألة المراجعة والبث والقرار وتنفيذ القرار فيما يتعلق بمسح رسومات جدارية وان كانت ابداعية او تعبيرية او رمزية او تاريخية وغيرها، من على جدران خارجية لمباني عامة وايضا خاصة ما ، خاضع للسلطة المحلية وليس للشرطة التي لا شك انه من ضمن واجباتها التي لا تعد ولا تحصى ، لفت نظر السلطات ذات العلاقة رسميا وانذارها حول اي شبهات قد تنضويها او تصاحبها او تتضمنها اي من مثل هذه الرسومات، وبما يشمل شبهات انتهاك ما لسيادة القانون والمراسيم العامة ذات الصلة وايضا في اي من اركان الدولة، وما حصل في الناصرة من مسح جدارية ليس هو بخارج عن هذا الاطار العام" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق