اغلاق

أفضل الطرق للتغلّب على الجوع والعطش خلال رمضان!!

تزامن شهر رمضان خلال الأعوام الماضية مع فصل الصيف شديد الحرارة خاصة في دول الشرق الأوسط فضلاً عن ارتفاع درجة الرطوبة، لذا ينصح خبراء التغذية بعدم فقد الكثير من العرق،


الصورة للتوضيح فقط

في ممارسة الألعاب الرياضية الشاقة أو خلال الوقوف تحت الشمس طيلة النهار ما يزيد الشعور بالعطش.
ورغم الاعتقاد أن شرب كمية كبيرة من الماء خلال فترة السحور يمنع العطش في رمضان، إلا أن هذا غير دقيق، لأن الأمر يعتمد على الأطعمة والمشروبات التي نتناولها خلال فترة الإفطار.
الدكتور فراج هارون استشاري التغذية العلاجية والطب التكميلي، يكشف عن عدة طرق لتجنب العطش طوال رمضان وأفضل الطرق لتخزين كمية كافية من المرطبات داخل الجسم، وأهمها الاعتدال في تناول الحلويات واستبدالها بحلويات  “semi sugar” لتقليل الرغبة في شرب الماء ووصول السكر إلى أبسط حالاته وهي الجلوكوز، حفاظًا على وظائف الكبد.
ونصح هارون بعدم المغالاة في تناول المكسرات والاهتمام بمصادر الأوميجا 3 والأحماض الفعالة للجسم والعضلات وأهمها الجوز واللوز.
كما أكد على ضرورة الابتعاد قدر الإمكان عن وجبات السريعة fast food، لأنها تحتوي على كثير من الدهون غير الصحية، وهي غير جيدة الطهي، مفضلاً تناول الفول مضافًا إليه زيت الزيتون كوجبة أساسية لسحور صحي، حيث يمنع الشعور بالجوع.
كما نصح بضرورة الحرص على طبق السلطة الخضراء خلال السحور والإفطار، لأنها تعوض الجسم عما فقده طوال فترة الصيام، خاصة الطماطم والخيار اللذين يعدان من الخضراوات المرطبة للجسم بشكل جيد، إذ ينصح بتناول كوب من عصير الطماطم مع السحور.
ودعا إلى تجنب الإكثار من تناول المخللات والبهارات الحارة والأطعمة المالحة لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الصوديوم، ما يزيد الإحساس بالعطش، ونصح بتجنب تناول المشروبات المنبهة والتي تحتوي على الكافيين كالقهوة والشاي والمياه الغازية والمشروبات المحفوظة، كونها تسهم في إدرار البول ما يزيد من حاجة الجسم للماء، واستبدالها بالمشروبات الطازجة.
وشدّد الدكتور هارون أيضًا على ضرورة تناول ثمرة من الموز أو التمر أو المشمش المجفف خلال السحور، لأنها أطعمة غنية بالبوتاسيوم وتمنع الشعور بالعطش أثناء الصيام، بالإضافة إلى الإكثار من عصير البطيخ، حيث يعد أكثر المشروبات التي تحتوي على 91% من الماء فيعمل على ترطيب الجسم، إلى جانب الرمان وتناول التفاح والشمام والفاكهة الأخرى الغنية بنسبة كبيرة من الماء وتحافظ على رطوبة الجسم لأطول فترة ممكنة.
كما دعا إلى تناول كوب من الزبادي أو اللبن الرائب خلال الإفطار والسحور للمساعدة على الهضم ومدّ الجسم بطاقة إيجابية تزيد القدرة على مقاومة الجوع والعطش وتجعل الجسم أكثر نشاطًا.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من موائد رمضانية 2017 اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك