اغلاق

غريبة ولكن شهية: أطباق طعام عالمية لكسر روتين الأكل اليومي

حين يتسلل الملل ويقتل متعة التلذذ بالأطعمة التي تتناولها يومياً، فلعله حان الوقت للخروج عن المألوف وتجربة بعض الأطباق غير التقليدية.



الطعام تجربة حسية قد تتحول أحياناً الى روتين يفقده متعته التي لا تشبه أي متعة أخرى، والسبب يعود إلى تعود حلمات التذوق الخاصة بكل شخص على النكهات التي يتناولها يومياً، روتين يمكن تحويله إلى مغامرة بلمح البصر، وذلك من خلال الانتقال إلى كل ما هو غريب ولذيذ.
المطابخ العالمية تختلف بطبيعة الحال وكل مطبخ قد يبدو غريباً بالنسبة للاخر، لكن بعض الأطعمة تبرز وتختلف، وبعيداً عن الأطباق المتطرفة التي غالباً ما تتألف من مكونات مقززة، اخترنا 10 أطباق غريبة ولذيذة من مختلف دول العالم.

بيض القرن- Century eggs

لا داعي للقلق لان التسمية لا تعني أن البيض نفسه عمره قرن، البيض هذا من مكونات المطبخ الصيني وهو غالباً بيض البط أو الدجاج أو السمان ويتم نقعه في خليط من الطين والرماد وقشر الارز ويحفظ لعدة أسابيع أو أشهر وفقا لآلية المعالجة، بعد المعالجة يصبح لون صفار البيض أخضر داكن يميل الى الرمادي أما كثافته فتصبح كريمية. البياض يتحول الى اللون البني الداكن مع تركيبة أكثر كثافة تجعله أشبه بالهلام. يمكن تناوله كطبق جانبي أو كجزء من أطباق أخرى أما نكهته فهي نكهة البيض وإنما أقوى بعشرات المرات.
 
سمك الفوجو - Fugu Fish

الطعام في اليابان هو مغامرة ومخاطرة. غالبية الأطباق الخاصة بالمطبخ الياباني تعود لحيوانات قد تتحول الى سم قاتل في حال تم التعامل معها بشكل خاطئ. سمك الفوجو واحد من أشهر الأطباق في اليابان وأغلاها وأكثرها خطورة. السمكة هذه تحتوي على سم تترودوكسين الذي يمكن أن يقتل من يتناوله، لذلك أي ضربة سكين خاطئة قد تحول الطعام هذا الى سم . لكن لا داع للقلق لانه لا يسمح لأي شخص بطبخها ما لم يخضع لتدريبات خاصة قد تستمر سنوات، وبعدها يتم إخضاعه لإمتحان يمنح بعدها رخصة تخوله التعامل مع سمك الفوجو.
 
هاركال - Harkal  

تشتهر أيسلاند بلحم سمك القرش المعالج والذي يتوفر خلال فترات محددة من العام . يتم حفظ لحم القرش بطريقة خاصة لبضعة أشهر ثم يتم تعليقه في مناطق خاصة قريبة من شاطئ البحر كي يجف. وفي حال كنت تتساءل ان كان يجوز تناول لحم القرش فهناك أراء مختلفة حول الموضوع، بعض الجهات تحلله لكونه حيوانا بحريا والبعض الاخر يحرمه لانه من الحيوانات المفترسة، لكن أغلب الفتاوي التي إطلعنا عليها والتي تعود لمرجعيات مختلفة تحلله.
 
الأزهار المقلية - Fried Flowers

صحيح أن معظم المطاعم وخصوصاً الراقية منها تقدم الورود التي يمكن أكلها مع الأطباق وصحيح أن ربات المنازل أنفسهن بتن يلجأن الى قلي زهرة الكوسا بشكل خاص، لكن الورود التي نتحدث هنا إختصاص تايلاندي فقط. يمكن تناول الزهور المقلية في تايلاند في أي مكان لكونها من الأطباق الشائعة، لكننا ننصح بتجربة السحلبية Orchids. الطبق هذا يمكن تناوله بشكل منفصل أو يمكن تجربة طبق الازهار المتنوعة المقلية مع صلصة خاص به.

فاكهة دوريان - Durian

الفاكهة هذه ممنوعة في عدد من المطاعم، وذلك لرائحتها المنفرة ناهيك عن شكلها الخارجي الذي لا يثير الشهية على الإطلاق. لكن وفي حال تمكنتم من تجاهل الشكل والرائحة فانتم على وشك تذوق واحدة من ألذ الفواكه في العالم وأكثرها حلاوة. لذلك في المرة المقبلة التي تتواجد فيها في دول جنوب شرق آسيا وتحديداً ماليزيا أو اندونيسا أو بروناي عليك بمنح هذه الفاكهة فرصة، لانها وفق الذين قاموا بتذوقها، تجربة لا تفوت.
 
لوتفيسك - Lutefisk
يمكن تناول هذا الطبق خلال زيارة أي من الدول الإسكندنافية. المكونات الرئيسية للطبق هي السمك ومسحوق يستخدم عادة للتنظيف ومن مكوناته الاساسية البوتاسيوم الهيدروكسايد. يتم نقع السمك في هذا المسحوق لبضعة أيام ثم تنقع مجددا في الماء البارد لأسبوع كامل للتخلص من أي أثر للمواد تلك. تقدم بشكل منفصل أومع أطباق جانبية، لكن السمكة نفسها لا يتم إضافة أي نكهة أخرى اليها بإستثناء ما تم إستخدمه لنقعها.

ريد فروتس فروم ذا غاردن- Red Fruits From the Garden
الحلوى هذه تقدم فقط في مطعم موغاريتز في إسبانيا. تتطلب إنجاز هذا الطبق أكثر من عام من التجارب، ليتمكن بعدها لويس أدرويز من إبتكار فقاعات يمكن أكلها. المكونات هي التوت والشمندر أما طريقة تحضيره فهي سر من أسرار هذا المطعم الذي لا ينوي كشفه إطلاقاً. لذلك في المرة المقبلة التي تزور فيها إسبانيا إحرص على تناول حلوى الفقاعات هذه أو غيرها التي تأتي بنكهات متعددة من مكونات اخرى.
 
سندول - Cendol

رغم أنه يمكن تناول هذه الحلوى في غالبية دول جنوب شرق آسيا، لكن ماليزيا تقدم أفضل وألذ سندول. الطبق مصنوع من حليب جوز الهند، سكر النخيل، وهلام مصنوع من الطحين الاخضر والثلج. وأحيانا يتم إضافة الذرة والفصولياء الحمراء الى الطبق، وهو من الحلوى المنعشة جداً. تجربة ستكون مختلفة حتماً لان المكونات المستخدمة فيه لا يرتبط بعضها بالحلوى.
 
مي كوانغ - Mi Quang

يقع هذا الطبق بين الحساء والسلطة، ويمكن تناوله في فيتنام. يعبر عن هوية مقاطعة كوانغ نام ويعتبر من أشهى الاطباق الفيتنامية. مكوناته تتنوع بين الخضروات وزهور الموز والحبق وأوراق الخردل مع النودلز والكثير من الحساء ما يجعل هويته تضيع بين السلطة والحساء. هناك طبعاً خيارات إضافية بحيث يمكن إضافة الدجاج أو اي نوع من الاسماك وحتى البيض.
 
شوكولاتة المارس المقلية- Deep-fried Mars bar

إن كنت من عشاق شوكولاتة المارس فهذه الحلوى مخصصة لك. يمكن الحصول عليها في مناطق مختلفة من العالم، لكن ألذها يقدم في إستكلندا. وللغرابة فان هذه الحلوى أصبحت تقليداً خاصاً بإسكتلندا. الفكرة بسيطة وهو تغليف ألواح شوكولاتة المارس بخليط خاص ثم قليها. يمكن تناول اللوح المقلي بشكل منفصل أو يمكن تناوله ضمن طبق من الحلوى المتنوعة. وفي حال كنت تعاني من السكري أو الكولسترول فعليك الابتعاد كلياً عن هذا الطبق.





لدخول زاوية كوكتيل اضغط هنا

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق