اغلاق

سيرين عبد النور مغنّية بمقهى وتحدّيات أمام هيفاء ودينا

بدأ شهر رمضان ولم تنته المشاهد الخاصة بالمسلسلات الرمضانية، فالفنانة اللبنانية هيفاء وهبي والفنانة سيرين عبد النور لا تزالان في مرحلة التصوير.



علمت وسائل اعلام أن سيرين عبد النور لا تزال في سوريا من أجل استكمال المشاهد الأخيرة من مسلسلها الرمضاني "قناديل العشاق" الذي لا يزال يُصوّر في العاصمة السورية دمشق، وكانت عبد النور قد حصدت في اليوم الأول من عرض المسلسل مديح عدد كبير من معجبيها على حسن أدائها في الحلقة الأولى التي تروي هجرتها من لبنان باتّجاه العاصمة السورية.
وظهر واضحاً أن المخرج سيف الدين سبيعي حاول ترتيب القصة عن طريق ذاكرة الأحداث feed back فعاد بإيف، وهي سيرين عبد النور الى لبنان ليشرح لنا كيفية مقتل زوجها على يد "آغا الضيعة" وكيف دفنته وحيدة.
وعلمت وسائل الاعلام ان مصادر خاصة أن الحلقات المقبلة من "قناديل العشاق" ستكون لسيرين المغنية، وستحتوي على مقاطع غنائية خاصة تقدّمها إيف في المقهى الذي افتتحته بعد هجرتها إلى الشام.

هيفاء ودينا في مواجهة التحدّيات
أما الفنانة هيفاء وهبي، فهي لا تزال ايضاً في القاهرة لإنهاء مسلسل "الحرباية" الذي يجسّد قصة شقيقتين هما هيفاء وهبي والفنانة المصرية دينا، حيث تواجهان تحديات بعد وفاة والديهما، في حارة شعبية لا تخلو من "بلطجية" وتجّار مخدّرات، وتحاول وهبي الانتفاض على محيطها بعد علاقة حب تجمعها بصديق يطلب يدها للزواج في الحلقة الأولى، بينما هي تعمل مدبّرة منزل، عند عائلة ميسورة.
يُذكر أن الفنانة هيفاء وهبي كانت في مدينة "كان" الفرنسية قبل أيام، وأثارت صورتها مع الفنان العالمي أنطونيو بانديراس مجموعة من ردود الفعل الإيجابية بعدما نُشر أن بانديراس تغزل بجمال وهبي خلال زيارتها لكان على هامش مهرجان "كان" السينمائي الدولي.

 



لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق