اغلاق

جبهة وشيوعي الناصرة:طاعون العنف ينهش بنا ولن نسكت

جاء في بيان صادر عن الجبهة والحزب الشيوعي في مدينة الناصرة، وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما:" تعبر جبهة الناصرة الديمقراطية والحزب الشيوعي


مشهد عام من الناصرة

 عن قلقهما العميق من استفحال طاعون العنف في جسد مجتمعنا العربي، وبضمنه مدينتنا الناصرة، ونرى أن واجب الساعة، كان وما زال، أن لا نقف مكتوفي الأيدي، أمام التقاعس السلطة الحاكمة، لما لها من مصلحة من هلاك مجتمعنا من داخله؛ وفي ذات الوقت، فإننا نؤكد على ضرورة القيام بقسطنا في السعي للجم هذه الظاهرة، التي تحصد الضحايا في مجتمعنا ومدينتنا كجزء منه، لذا ندعو الى حراك شعبي عام في المدينة، من أجل رفع حالة الوعي، لمحاصرة جهات العنف المجتمعي، والجنائي".
وقالت جبهة الناصرة والحزب الشيوعي في بيانهما، "إن الأيام الأخيرة صعبة على مجتمعنا العربي، وهي امتداد لظاهرة مستفحلة ولا توجد مؤشرات لوقفها. ونحن نؤكد على أن استفحال العنف، له أسبابه الاقتصادية الاجتماعية، الناجمة عن سياسة التمييز العنصري، سياسة تشديد الخناق والحصار الاقتصادي والجغرافي؛ ويضاف اليه، غض طرف المؤسسة الحاكمة وأذرعها عن تفشي الآفات الاجتماعية بكل أشكالها، طالما أن أطرافها عربية- عربية، وهذا ما يؤكد هدف السلطة الحاكمة، لجعلنا شريحة ضعيفة تئن تحت أعباء الحياة.
ولكن في ذات الوقت، علينا أن لا نغفل العامل الذاتي في مجتمعنا، ومهمتنا أن نسعى لتحصين المجتمع ومحاصرة طاعون العنف، الجنائي والمجتمعي، وهذا يتطلب منا القيام بمبادرات اجتماعية وسياسية دون توقف، تهدف الى رفع الوعي لدى المجتمع، والأجيال الناشئة، منذ جيل الطفولة".

 تشكيل هيئة شعبية دائمة
اضاف البيان:"إننا في جبهة الناصرة والحزب الشيوعي نمد يدنا الى كافة الأطر والجمهور العام في مدينتنا، للتعاون في
خلق حالة دائمة لا تتوقف لمواجهة العنف، على أشكاله. وندعو الى اجتماع شعبي مفتوح تتخلله اضاءة الشموع، في ساحة العين، في الساعة التاسعة من مساء يوم الثلاثاء القريب، السادس من الشهر الجاري. وستباشر الجبهة والحزب بإجراء الاتصالات مع أطر المدينة الفاعلة لإنجاح هذه الفعالية.
كما ندعو الى تشكيل هيئة شعبية دائمة، مهمتها ملاحقة ظاهرة العنف، وتبادر بشكل دائم الى سلسلة نشاطات شعبية، على كافة المستويات، وعلى مدار الأيام وليس فقط حينما تقع كارثة في المدينة، كما شهدنا أمس الجمعة.
إن جبهة الناصرة والحزب الشيوعي يقدمان أحر التعازي لعائلة ضحية العنف، وتتمنى للجرحى الشفاء العاجل، آملين أن تهدأ الأجواء فورا في مدينتنا الحبيبة".

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق