اغلاق

قياديون من مدينة الناصرة : يجب ان نضع حدا لظاهرة القتل والعنف

حالة من الغضب والحزن تخيم على الوسط العربي عامة ومدينة الناصرة خاصة ، وذلك بعد مقتل الشاب عمار علاء الدين من الناصرة خلال شجار في حي الصفافرة ،


سكرتير الحزب الشيوعي في الناصرة عزيز بسيوني

ومصرع سائق الدراجة النارية مهند ارشيد ومقتل الشابين فادي صرصور ومحمد عامر من كفر قاسم .
حيث وصف بعض المواطنين في الناصرة ان الوضع اصبح "مخزياً ولا يطاق " ، حيث لا يمر يوماً دون مقتل او مصرع شخص في الوسط العربي عامة ، الامر الذي يقلق الجميع .

" يجب ان نقف وقفة رجل واحد امام افة العنف والتصدي لهذه الظاهرة "
رجل الاعمال والمرشح لرئاسة بلدية الناصرة رامي بزيع قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" الامر الذي وصلت اليه المدينة من عدم استقرار وازدياد حالات العنف لا يطمئن ، حيث بات سرطان العنف يستفحل في احيائنا وحتى في الوسط العربي ككل ، يجب على كل قيادي في المدينة ان يقول كلمته وان لا يقف مكتوف الايدي ، ولا يقتصر الامر فى نشاط لحركة او حزب بل كلنا يجب ان نقف وقفة رجل واحد امام افة العنف والتصدي لهذه الظاهرة التي باتت شبه طبيعية في المدينة ، فكل ليلة نسمع دوي رصاص او نسمع ان هناك اعتداء او تكسيرا ، حان الوقت لوضع حد لهذه المصائب" .
واضاف رجل الاعمال رامي بزيع :" نحن دائماً نلقي اللوم على الشرطة لكن في هذه الحالة اقول وبشكل صريح بأنه لو وجدت الاطر المناسبة لملء اوقات الفراغ لدى الشباب سنحل مشكلة كبيرة ونقلص العنف في المجتمع بشكل كبير ، لكن اهمال القيادات للجيل الشاب ادى الى ما نحن عليه الان ، امل ان تهدأ الخواطر وان يحل الصلح في اسرع وقت واتمنى من الباري عز وجل ان تمر هذه الغيمة من فوق الناصرة  ".

" احمل المسؤولية فقط للبيت والاهل "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع نائب رئيس بلدية الناصرة يوسف عياد :"اولاً اتقدم بالتعازي لعائلة علاء الدين وعائلة ارشيد في الناصرة ، وما حصل في الامس حدث كبير ويعكس السلبيات الموجودة في الشارع النصراوي ، حيث لا يعقل ان نرى شبابا بعمر الورود تقتل هكذا ، يجب علينا التوقف عن تحميل المسؤولية للشرطة والمؤسسات الحكومية من بلدية ومدارس ، انا احمل المسؤولية فقط للبيت والاهل ، فلا يعقل أن يعود الابن في ساعات الصباح الباكر ولا يقوم أحد بسؤاله اين كان ولماذا ؟ او ان تخرج الشابة الى صديقاتها دون ان يتم سؤالها اين ولماذا ؟" .
واضاف نائب رئيس بلدية الناصرة يوسف عياد :" البعد عن الدين والعادات والتقاليد وعدم احترام الكبير ، حيث اصبح كبير السن لا يتجرأ على الاقتراب من مشكلة بين الشباب لحلها ، خوفاً من ان يهان" .

" ردع ومكافحة العنف تقع على عاتق الشرطة ونعرف بان الشرطة معنية بتفشي العنف في المجتمع العربي "
سكرتير الحزب الشيوعي في الناصرة عزيز بسيوني قال لمراسلنا :" واجبنا ان نتخطى مرحلة الاستنكار الى مرحلة العمل على اقامة ورشات مهنية وعلمية لاخصائيين وسياسيين لدراسة دوافع العنف ووضع التحديات والاليات المناسبة لمكافحته بالاساس في داخلنا". واضاف بسيوني :" نحن نعلم بان المسؤولية في ردع ومكافحة العنف تقع على عاتق الشرطة ونعرف بان الشرطة معنية بتفشي العنف في المجتمع العربي، لكن يجب ان نطرح الأسئلة بصراحة: لماذا نشكل ارضية خصبة للعنف وللجريمة؟! لماذا مجتمعنا غير محصن ضد المخططات الاسرائيلية؟! لماذا اصبح العنف جزء من ثقافتنا كمجتمع؟! " .

" العنف اصبح على عتبة كل بيت في مجتمعنا "
كما وقال عزيز بسيوني :"  العنف اصبح على عتبة كل بيت في مجتمعنا وان لم نعمل بشكل سريع وفوري لكبحه وعلاجه سيبتلعنا جميعًا ، واجبنا الاساسي تشكيل ضغط على الشرطة للقيام بواجبها في مكافحة العنف وفي ذات الوقت العمل على تحصين المجتمع وعلاج داخلنا وان نبدأ في عائلاتنا وبيوتنا في الاساس ومن ثم الخروج الى الشارع. الرحمة للضحايا والشفاء للجرحى، آملين ان تهدأ الاجواء سريعًا في مدينتنا الحبيبة" .


رجل الاعمال والمرشح لرئاسة بلدية الناصرة رامي بزيع


نائب رئيس بلدية الناصرة يوسف عياد

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق