اغلاق

تحوّل بين معبد وكنيسة ومسجد: جامع قرطبة أفضل مزار سياحي بأوروبا

يوجد في إسبانيا العديد من القلاع والمتاحف والقصور والكاتدرائيات والمساجد والآثار العظيمة، وهو ما يجذب ملايين السياح إليها سنوياً.



وقد تصدرت إسبانيا قائمة موقع عالمي كأفضل بلد سياحي على مستوى أوروبا والعالم، وذلك وفقاً لآراء رواد الموقع، كما فازت 10 مواقع سياحية في إسبانيا، 3 منها على مستوى القارة العجوز، ضمن قائمة أفضل 10 مواقع سياحية في العالم.
واعتبر مسجد قرطبة أفضل مزار سياحي في أوروبا وإسبانيا، فيما جاء أيضاً في الترتيب الثالث على مستوى العالم بعد أن انتزع اللقب من كنيسة بازيليك سان بيدرو الموجودة في إيطاليا، التي تصدرت في العام الماضي.
وجامع قرطبة، كان معبداً وثنياً، ثم تحول إلى كنيسة، ثم إلى مسجد في العهد الأموي بالأندلس (784:1236)، وأخيراً تحول إلى كاتدرائية كاثوليكية (1236: حتى الآن).
ويعرف باسم كاتدرائية مـِسكيتا من قبل سكان قرطبة، ومِسكيتا أو Mezquita تعني بالإسبانية مسجد، كما عرف باسم جامع الحضرة؛ والذي يعني جامع الخليفة، وقد أطلق الاسم على المسجد أول ما تم بناؤه.
ويمزج الجامع الواقع على قبة صخرية في الجنوب الغربي من مدينة قرطبة الواقعة جنوب إسبانيا، -بين فن العمارة الإسلامي والمسيحي، فيما تبلغ مساحته 22500 متر مربع، أي نحو خمسة أفدنة، وذلك بعد عمليات التوسعة التي شهدها الجامع في العهد الأموي.
ويوحي المظهر الخارجي له بأنه قلعة ضخمة، إذ إنه محاط بالأسوار، وجدرانه سميكة، ومليء بالأعمدة المصنوعة من المرمر والرخام وحجر السمّاقي، فيما تزين أرضية الحرم بالفضة.

لدخول الى زاوية صور ومناظر اضغط هنا

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق