اغلاق

مفوضية الخليل تجتمع بخريجي الدراستين العمليتين لوسام الغاب

اجتمعت مفوضية كشافة محافظة الخليل بخريجي الدراستين العمليتين لوسام الغاب اللتان اقيمتا في كل من مركز الشهيد صلاح خلف_ الفارعة، وفي مدينة الأمل الشبابية في


المشاركون في اللقاء

أريحا، حيث شارك فيهما ثمانية من القادة منهم عدد من أعضاء الهيئة الادارية للمفوضية وهم رئيس المفوضية القائد حسام دنديس ونائب الرئيس القائد أحمد العمصي ومسؤول المناهج والبرامج القائد ماجد أبوحسين وأمين الصندوق القائد أحمد الطيطي، اضافةً الى القائدة سجود أبو رموز من عشائر جوالة ومنجدات جامعة الخليل، وكل من القائد عمر أبوسنينة، القائد اياد أبوسنينة، القائد روحي الشرباتي، القائد حمزة مسودة وهم أعضاء مجلس قيادة مجموعة خليل الرحمن، بالاضافة الى القائد كريم التميمي ومسؤولة الاعلام في المفوضية القائدة جيهان أبورموز اللذان حصلا على شهادة الدراسة الابتدائية بعد استكمال متطلباتها.
افتتح الاجتماع القائد حسام دنديس بكلمة شكر وتقدير للقادة المشاركين بالدراسة، وبارك لهم الحصول على هذه الدراسة، وأكد ان "المشاركة كانت مميزة لمفوضية الخليل"، مشيرا الى أنها "المرة الاولى التي يشارك فيها ثمانية قادة من مفوضية الخليل في دراسة وسام الغاب"، واعرب القائد احمد العمصي عن "فخره سواء على صعيد المدربين أو على صعيد الدارسين"، وقال: "نرفع لهم القبعات ونحني لهم الهامات وكانت متوفرة فيهم جميع صفات القادة"، وثم كلمة القائد زين الدين التكروري حيث بارك لجميع القادة، موضحا انه "يدعم الحركة الكشفية وانجازات القادة اينما توجهوا".
وتم الاستماع لجميع الدارسين عن "انطباعهم وملاحظاتهم حول هذه المشاركة، وما هي نتيجة التقييم التي حصلوا عليها"، اضافةً الى التأكيد على "دور مفوضية كشافة محافظة الخليل الهام والمتمثل بمجموعة خليل الرحمن الكشفية في انجاح الدراسة العملية الثامنة عشرة التي اقيمت في مدينة الأمل الشبابية في أريحا والذي تمثل بإعارة خيم المجموعة كاملة مع مكوناتها والاخشاب الخاصة بالمجموعة والمفوضية ونقلها الى مكان الدراسة واستخدام البروجيكتر الخاص بالمجموعة في معظم المحاضرات، اضافةً الى دور قادة المجموعة المشاركين في الدراسة في تجهيز أرض المخيم ونصب الخيام وتهيئة المكان، ودورهم في التغطية الاعلامية والتصوير". وشارك المفوض الكشفي لمفوضية محافظة الخليل القائد معين ابو شخيدم ضمن هيئة التدريب الخاصة بالدراسة العملية السابعة عشرة التي اقيمت في الفارعة.
وفي نهاية الحفل، تم تسليم الشهادات للقادة الذين حصلوا على الدراسة الابتدائية ومن ثم أخذ صور جماعية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق