اغلاق

مجلسا بلدي الشباب والأطفال يكرمان رئيس بلدية الخليل

قام مجلسا بلدي الشباب والأطفال بزيارة بلدية الخليل والالتقاء برئيسها أ. تيسير أبو سنينة،وذلك بحضور رؤساء المجلسين عصام وزوز وتينا الطوري ومحمود أبو اصبيح


جانب من التكريم

مدير دائرة الأنشطة الثقافية والشبابية في بلدية الخليل، وأماني أبو سنينة مديرة دائرة الشباب والرياضة في المحافظة.
وفي مستهل اللقاء، قدم أبو اصبيح نبذة قصيرة عن المجلسين، وعن تجربتهما في خوض انتخابات المجالس البلدية الشبابية التي تنفذ في المدارس والجامعات والهيئات المحلية، مشيراً إلى "حرص البلدية الدائم على فتح آفاق للتواصل مع جهات خارجية لدعم التبادل الشبابي".
وفي كلمته، رحب أبو سنينة بالحضور، معرباً عن سعادته بوجود مجالس بلدية تمثل الأطفال والشباب، لافتاً إلى أن "هذه الشريحة في المجتمع الفلسطيني تشكل أكثر من نصفه وهي أهم مصدر للبناء والتنمية"، وأشاد "بالدور الذي يقوم به المجلسين للارتقاء بالأطفال والشباب من خلال دورات تدريبية تعمل على صقل شخصياتهم"، مُبدياً استعداد البلدية "لدعم المبادرات الشبابية التي من شأنها خلق جيل جديد مبدع وعلى قدر من المسؤولية".

"المجلس يعمل على حشد الطاقات الشبابية من الجنسين"
وأوضح وزوز رئيس مجلس بلدي الشباب أن "المجلس يعمل على حشد الطاقات الشبابية من الجنسين من كافة المناطق خاصة البلدة القديمة، ويولي اهتماماً خاصاً لمشاركة ذوي الإعاقة بالمجلس"، مؤكداً أن "المجلس ينقل معاناة الشباب ويطلع على همومهم وطموحاتهم، ويسعى لتحقيق هدفه الأسمى في خدمة مدينة الخليل ورفع اسمها عالياً".
من جانبها، شكرت أماني أبو سنينة بلدية الخليل على "تعاونها المستمر مع المحافظة في تنفيذ النشاطات المختلفة"، مشيرةً إلى "الدور التكاملي بين البلدية والمحافظة والذي يتطلب تضافر جهود المؤسستين من أجل تنفيذ مبادرات شبابية مختلفة للنهوض بهذه الفئة الهامة في المجتمع".
وفي ختام الزيارة تم تكريم أبو سنينة، تقديراً لجهوده الداعمة للمجلسين، متمنين له دوام التوفيق والنجاح في خدمة مدينة الخليل.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق