اغلاق

غنايم:‘غضب أهلنا في كفرقاسم مشروع وما فعلته الشرطة جريمة‘

استنكر عضو الكنيست عن القائمة المشتركة والحركة الاسلامية مسعود غنايم "الهجمة الشرطية على الأهل في كفرقاسم، وأدان عملية قتل الشهيد محمد محمود طه


النائب مسعود غنايم

على يد أفراد الأمن، واعتبر ذلك جزء من نهج استباحة الدم العربي واعتبار العربي خطر أمني". وذلك بحسب ما جاء في بيان للنائب غنايم وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه. 
وقال النائب غنايم: "إن قيام قوات الأمن والشرطة بالاعتداء على الأهل في كفرقاسم وقتل الشهيد محمد محمود طه، يعتبر جريمة تضاف إلى جرائم الشرطة وقوات الأمن ضد المواطنين العرب في البلاد، والتي كان آخرها قتل الشهيد يعقوب أبو القيعان في أم الحيران".

"الشرطة تستبيح دماءنا، وأطالب باستقالة اردان" 
وتابع بيان غنايم : "إن استياء وغضب الأهل في كفرقاسم على الشرطة والسلطات سببه عمليات الإجرام المتكررة، والتي كان آخرها قبل حوالي أسبوع حيث قتل محمد عامر وفادي صرصور على يد قتلة مجرمين، ولم يتم القبض على مرتكبيها حتى الآن. ومنذ بداية السنة قتل في كفرقاسم ستة مواطنين والشرطة لم تقبض على أي مجرم، وبدلاً من محاربة عصابات الإجرام والقبض على المجرمين قامت الشرطة ليلة أمس بالاعتداء على أهالي كفرقاسم وعلى من يسهر على أمنها وأمانها".
واختتم بيان غنايم: "نحن نتهم الشرطة بالتخاذل في مواجهة الجريمة وعصابات الإجرام، ونتهمها باستباحة دماء العرب وعلى وزير الأمن الداخلي والقائد العام للشرطة الاستقالة، وادعو جماهيرنا العربية الالتزام بقرارات لجنة المتابعة وانجاحها حتى تشكل ضغط على السلطات لتغيير سياستها وتعاملها مع الجماهير العربية".
إلى هنا نص بيان النائب مسعود غنايم.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق