اغلاق

الإعلام: ’إسرائيل تهدم منازلنا وتبني عنصريتها!’

اعتبرت وزارة الاعلام الفلسطينية "التقرير السنوي لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية "أوتشا"، حول هدم الاحتلال لـ 1094 منزلاً ومتجرًا


حطام منزل هدمته السلطات الاسرائيلية -
تصوير رويترز

خلال عام 2016  مرعبًا، ويجب أن يُحّرك الضمير العالمي"، وأكدت أن "هدم إسرائيل لبيوتنا ومنشآتنا لا يدمر حجارتها ويشرد أهلها فقط، بل ينسف كل فرص السلام الآخذة بالتلاشي، ويُثبت حقيقة الإرهاب الإسرائيلي الذي يبني العنصرية، ويُسمّن الاستعمار، فيما ينهب الأرض، ويدعي بكل وقاحة أن منازلنا غير مُرخّصة!".
ودعت الوزارة  في بيان صادر عنها المؤسسات الحقوقية إلى "الوقوف بجانب أبناء شعبنا، وإسنادهم في ملاحقة  الاحتلال على جرائمه بحق المساكن، وحرصه على ترك المئآت من أبناء شعبنا في العراء".
ورأت الوزارة في ملاحقة المنازل وممارسة سياسة إجبار أصحابها على هدمها بأنفسهم في القدس، "عنصرية سوداء وتمييزّا بشعًا، لا يلطخ القانون الدولي الإنساني وينتهك قرارات العالم الرافضة للاحتلال فحسب، بل يتفوق على كل أشكال التفرقة العنصرية في التاريخ".
وحثت وسائل الإعلام المخلية والعربية والدولية على "عدم التعامل مع  المنازل المهدومة مجرد أرقام أو ركام، وتسليط الضوء على معنى تشريد مئات الأطفال والنساء والشيوخ وتركهم يفترشون الأرض ويلتحفون السماء بشمسها الحارقة ومطرها وبردها".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق