اغلاق

الجبهة الديمقراطية تستنكر الاعتداء على أحد كوادرها في نابلس

استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "الاعتداء الآثم الذي تعرض له حسام القدع أحد كوادرها، حيث قام مجهولون باحراق سيارته وسيارة أخيه". ووصفت الجبهة


صورة من مكان الحادثة-مدينة نابلس

هذا العمل "بالجبان".
من جانبها، ناشدت لجنة التنسيق الفصائلي الأجهزة الأمنية "بضرورة الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه بانتزاع السلم الأهلي".
وجاء في بيان أصدرته اللجنة:"تدين لجنة التنسيق الفصائلي ما اقدمت عليه مجموعة خارجة عن القانون وعن الأعراف الوطنية والاجتماعية من أعمال تخريبية باحراق سيارتين لمواطنين آمنين معروفين لدى جماهيرنا بسمعتهم الوطنية المحمودة في منطقة المساكن الشعبية في عسكر البلد .. مما يفتح العديد من التساؤلات لمصلحة من وما الهدف من الاقدام على مثل هكذا ممارسات تضر بمقدرات المواطنين وبالأمن والسلم الأهلي وتثير الفتن .. إن هذه الممارسات الجبانة المنافية لكل الأعراف الوطنية والاجتماعية والاخلاقية والدينية والتي داهمتنا في شهر رمضان المبارك لتدل على ضرورة الوقوف بحزم أمام هذه الفئة الضالة وعلى الأجهزة الامنية المختصة أن تلاحق المجرمين وأن تكشفهم وتتخذ بحقهم العقوبات الرادعة. لنتكاتف سويا ونقف جميعا يدا واحدة أمام كل الخارجين عن القانون وأمام كل من يهدد السلم الأهلي ولنحمي بلدنا من شرور أعمالهم وأن نصطف جميعنا حول القانون وسيادته وثقتنا عالية بالأجهزة الامنية بأن تأخذ دورها وتلاحقهم وتعتقلهم وتخضعهم للمحاسبة". الى هنا نص البيان الصادر عن لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق