اغلاق

الشعبية: كفر قاسم تدافع عن عروبتها وهويتها الفلسطينية

توجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "بتحية الفخر والاعتزاز إلى أهالي شعبنا في مدينة كفر قاسم بالداخل المحتل"، وشدت على "أياديهم وهم يدافعون عن عروبة المدينة



وهويتها الفلسطينية، ويتصدون بكل بسالة لسياسات وممارسات الاحتلال وقوانينه الفاشية بحقهم وبحق مدن الداخل المحتل بشكل عام" .
ونعت الجبهة إلى "جماهير شعبنا شهيد المواجهة والتصدي البطولي ابن مدينة كفر قاسم الشاب محمد طه والذي استشهد مساء أمس الاثنين في مواجهات مع الاحتلال" .
ورأت الجبهة "أن التصدي المستمر من قبل جماهير شعبنا  في الداخل المحتل للاحتلال يدلل على أن كل المحاولات المستميتة لاستهداف الوجود الفلسطيني من خلال العدوان المباشر وفرض حظر التجوال أو هدم البيوت أو سن القوانين العنصرية والفاشية ستفشل أمام تمسك شعبنا هناك بحقوقهم وبهويتهم العربية الفلسطينية، وبتجذرهم بأرضهم" .
واعتبرت الجبهة "أن النموذج البطولي الذي جسدته أمس مدينة كفر قاسم درس لأولئك الذين يلهثون وراء سراب التسوية والمفاوضات والتنسيق الأمني ووهم الحلول الأمريكية التصفوية، وتأكيد على أن حقوق شعبنا الوطنية الثابتة لا تتحقق إلا في ميدان المواجهة والمقاومة والإصرار على كامل الحقوق الوطنية الثابتة دون نقصان" . 
 
بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق