اغلاق

الائتلاف لمناهضة العنصرية: نحمل الشرطة مسؤولية أحداث كفرقاسم

حمل الائتلاف لمناهضة العنصرية "الشرطة وسلطات تطبيق القانون مسؤولية الأحداث في كفرقاسم، التي أدت إلى استشهاد شاب عربي". وفق ما قاله المحامي في الائتلاف


المحامي نضال عثمان

نضال عثمان.
وقال عثمان في تعقيبٍ له "إنّ تجربة الماضي علمتنا الا نثق برواية وتصريحات الشرطة في كل حادث يستشهد به مواطن عربيّ، وكذلك في احداث اعتداء الشرطة على مواطنين من مجموعات اخرى".
 وأضاف عثمان: "سكان كفرقاسم، ضاقت الأمور بهم ذرعًا وخرجوا للاحتجاج على تخاذل الشرطة وتقاعسها في وقف العنف المستشري في المدينة والذي راح ضحيته مؤخرًا 5 شباب.
وبدل أن تتخذ الشرطة خطوات فعلية يتم من خلالها وقف العنف ومحاسبة منظمات الإجرام، تقوم بإطلاق النار على المتظاهرين، وقتل مواطن أراد أن يوصل رسالة للشرطة أنها مقصرة".
وحمل عثمان "الشرطة وقيادتها المسؤولية على ما يحدث من اعتداء عالاهل في كفر قاسم، وعلى تقصيرها باتخاذ اقل ما يمكن من الاجراءات لحماية اهل كفر قاسم من المجموعات الاجرامية". بحسب ما قال المحامي عثمان.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق