اغلاق

نابلس: السامريون يحجون إلى قمة جرزيم احتفالا بـعيد الحصاد

أنهى أبناء الطائفة السامرية، الأحد، طقوس الحج احتفالا بـ"عيد الحصاد"، وذلك على قمة جبل "جرزيم" في مدينة نابلس-الموقع المقدس لهم. ويبدأ السامريون في هذا العيد


 تصوير أيمن النوباني


بتلاوة صلواتهم في الكنيس السامري على قمة الجبل في الساعة الثانية فجرا، وعند الساعة الرابعة يرتجلون مشيا على الأقدام، برئاسة كاهنهم الأكبر، وامام الصلاة، وجميع كهنتهم ورجالاتهم، وأبنائهم، صاعدين على القمة، مصلين، مرتلين، مبتهلين بلغتهم العبرية القديمة إلى الله سبحانه وتعالى، وبلباسهم الابيض، وتستمر صلواتهم هذه حتى الساعة التاسعة صباحا.
ويحج السامريون إلى قمة "جرزيم" ثلاث مرات في العام، وذلك خلال أعياد "الفسح"، و"الحصاد"، و"العرش".
وبحسب المصادر، يصل عدد السامريين نحو 790 شخصا، يعيش قسم منهم في نابلس، والقسم الآخر في مدينة حولون قرب تل أبيب، ويحتفلون بأعياد التوراة، وعددها سبعة هي: الفسح، والفطير، والحصاد، ورأس السنة العبرية، والغفران، والعرش، والعيد الثامن أو فرحة التوراة. كما يؤمنون بالأسفار الخمسة الأولى من التوراة، ويعتقدون أنهم السلالة الحقيقية "لشعب بني إسرائيل".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق