اغلاق

برغوث: ’الرئيس عباس الخيار الأوحد والأمثل لإستقرار المنطقة’

قال الإعلامي أحمد برغوث أنه "حتى من يعترضون على سياسة الرئيس محمود عباس يعرفون تماما أنه الخيار الأمثل وربما الأوحد لتحقيق الاستقرار في منطقة تموج


الإعلامي أحمد برغوث

بالعواصف والتقلبات، يعرفون هذه الحقيقة ويكابرون، ولسان حالهم يؤكد على أنه من الصعب، بل ربما من المستحيل أن نجد شخصا يتمتع ببعد البصيرة والحنكة السياسية، والحكمة في تصريف الأمور وتدبيرها في أجواء كالتي مرت وتمر بها المنطقة".
وأضاف برغوث، "لا أضيف جديدا، ولا ينتظر الرئيس مني شهادة، ولكني أقولها لله والتاريخ، بأن حكماء السياسة العربية يعون هذه الحقيقة جيدا، ولقد قالها لي أحدهم وحرفيا: (أن الرئيس محمود عباس أحد أهم عوامل الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط)، لقد كانت هذه شهادة الدبلوماسي المخضرم، المرحوم السفير محمد بسيوني في العام 2010، رئيس لجنة الأمن في مجلس الشعب المصري في ذلك الوقت. شهادة بسيوني واحدة من عشرات الشهادات من سياسيين وحكماء في العالم العربي والاسلامي، بل وعلى مستوى العالم بأسره".
ولفت برغوث، "نحن كفلسطينيين نرى بأم أعيننا كيف يدبر الرئيس محمود عباس أمور قضية من أعقد القضايا على مرّ التاريخ، بل ويحقق إنجازات، لا ينكرها  إلا جاحد، أو أعمى البصر والبصيرة، فقد باتت دولة فلسطين حاضرة وبقوة في كل المحافل الدولية، وأصبح أي إنكار لحقيقة قيامها هو ضرب من ضروب الخيال والأوهام".
وأكد برغوث، أن "الرئيس عباس لم يحافظ فقط على استقرار المنطقة وسط الغليان والعواصف المحيطة، ولكنه أيضا ظل ينجز ويراكم الانجازات، حتى أبهر العالم بأسره بقدراته، ومثابرته وإخلاصه، وعندما يشهد له ذوو الاختصاص من الخبراء فهذا لأنهم يقدرون ما يقوم به وما يفعله من أجل القضية الوطنية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق