اغلاق

رمضان بنكهات مختلفة.. وجهات سياحية لن تفسد صيامك

إن كنت من الذين يفضلون إمضاء شهر رمضان خارج بلادهم؛ فإن الخيارات يجب أن تبتعد كلياً عن الدول التي لا تعيش أجواء هذا الشهر، أو التي يمكنها أن تفسد صيامك.


مكة المكرمة والمدينة المنورة

مدينتان لهما مكانة خاصة عند المسلمين. الاعتكاف في المسجد النبوي في المدينة المنورة والتعبد في مكان مقدس ستجعل رمضان تجربة روحانية لا تشبه أي تجربة رمضانية أخرى. أداء العمرة في مكة وزيارة قبر الرسول- صلَّى الله عليه وسلَّم- واختبار تجربة الإفطار في هذه المدينة حلم يراود غالبية المسلمين.


تركيا

تركيا معروفة بأجوائها الرمضانية المميزة. تتزين المساجد  والشوارع بأجمل حلة رمضانية ويدأب عدد كبير من المسلمين على زيارتها لكونها تضم الكثير من المساجد. تعتبر تجربة الإفطار في ساحة السلطان أحمد مميزة جداً، اذ يجتمع المئات هناك على موائد إفطار جماعية.


روسيا

إن كان بإمكانك احتمال ساعات الصيام الطويلة جداً فروسيا هي وجهتك. يشكل شهر رمضان في روسيا حدثاً دينياً وثقافياً مميزاً في ظل اختلاف العادات والتقاليد والديانات. أكثر من عشرين مليون مسلم يستقبلون الشهر في أجواء جميلة ومميزة. الأقاليم التي تضم الغالبية المسلمة هي الواقعة شمال القوقاز كإنغوشيتيا والشيشان وداغستان وكابردينا بلكاريا وكاراتشايفا وتشيركيسا وباشكرستان وغيرها.


سلطنة عمان

سلطنة عمان من الدول التي تقدم تجربة فريدة في رمضان، فهي بالإضافة الى العادات المشتركة مع باقي الدول العربية ما تزال تحتفظ بعاداتها الخاصة. فتقام جلسات السمر التي يصار خلالها إلى الحديث عن الأمور الدينية كما يصار إلى التنافس في القصائد الشعرية.


مصر 

يمكن اختيار أي مدينة في مصر وستختبر رمضاناً يختلف بشكل كلي عما تألفه، لكن لمدينة القاهرة نكهتها الخاصة المميزة. تعتبر ومن دون منازع أفضل المدن لقضاء رمضان فيها. تتزين بالفوانيس وتعبق الأجواء الرمضانية في الشوارع ولا بد من زيارة سوق خان الخليلي الشعبي إن كنت تريد حقاً عيش تلك التجربة المميزة.
تعرف القاهرة بمدينة الألف مئذنة، لذلك يمكنك زيارة المساجد والمتاحف الإسلامية وغيرها وطبعاً عليك عدم تفويت فرصة أداء الصلاة في جامع الأزهر.


المغرب 

الحياة في المغرب تسير على وقع شهر رمضان. النشاط موجود والحركة دائماً، لكنها تخف خلال فترة الظهر ثم تعود وبقوة خلال النهار والليل. يدأب الجميع على زيارة المساجد وتقام الصلوات وسط أجواء روحانية مميزة. وما زال المسحراتي يشكل جزءا من يوميات رمضان الجميلة.


إندونيسيا

لإندونيسيا مظاهرها الاحتفالية الخاصة في استقبال وعيش شهر رمضان. تتبدل كل العادات اليومية خلال الشهر ويصبح الشغل الشاغل هو العبادة وتلاوة القرآن والذهاب الى المساجد. تزين الشوارع ومنازل المسلمين، وتنظم الندوات والجلسات من أجل التوعية حول أهمية شهر رمضان.

لدخول الى زاوية صور ومناظر اضغط هنا

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق