اغلاق

جبهة الطيبة تستنكر اعتقال سامي ناشف وفادي برانسي

استنكرت جبهة الطيبة في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما اعتقال الشابين سامي ناشف وفادي برانسي .


سامي ناشف                       

وجاء في البيان : " تمر الجماهير العربية في مرحلة حرجة جداً في تاريخها ، حيث تعتبر الهجمة الشرسة من قبل حكومة اليمين المتطرف من أشد الهجمات علينا منذ تشريد شعبنا ابان النكبة الفلسطينية . هي هجمة ذو بعد فاشي ، تريد السلطة من عبرها إلغاء كل الحقوق المدنية والقومية للأقلية الفلسطينية في البلاد . ان تفاقم سياسة التميز العنصري اتجاه الجماهير العربية وارتفاع وتيرة التحريض من قبل حكومة اسرائيل ضد جماهيرنا العربية  يصور الوضع الصعب الذي تمر فيه الجماهير العربية ، في جو من سياسة معادية لكل الأقلية القومية الفلسطينية في البلاد في جميع مجالات ".
وأضاف البيان : "
ان ما حدث في كفر قاسم بقتل الشاب محمد محمود طه بدم بارد لأكبر دليل على ذلك ، وعملية اعتقالات الشباب هو استمرار لهذه السياسة المعادية للجماهير العربية . اننا نتوجه لحكومة الاشرار ونطالبها ان تطلق سراح المعتقلين . واننا على ثقة ان هذه الاعتقالات لا تحيد الشباب عن الاستمرار بالنشاط الوطني . ارفعوا اياديكم القذرة عن شباب شعبنا -  جبهة الطيبة الديمقراطية ".

تعقيب المتحدثة بلسان الشرطة
من جانبها ، عقبت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري على البيان ، قائلة : "  لا نوايا من عندنا بالخوض في تفاصيل تحقيقات جارية ، بتاتا ".


فادي برانسي


منظر عام للطيبة - الصورة للتوضيح فقط 


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك