اغلاق

المجاهدين: ’تصريحات نتنياهو بشأن الاونروا استكمال لمسلسل تصفية اللاجئين’

قال د. سالم عطاالله مسئول الدائرة السياسية لحركة "المجاهدين" الفلسطينية "إن تصريح رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بأنه يتوجب حلّ وكالة غوث وتشغيل


د. سالم عطاالله

اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، ودمجها في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة يعتبر تصريحا يحمل تبعات بالغة الخطورة".
وأضاف: "إن هذه التصريحات الجديدة ليست مستغربة على قيادة الكيان المجرم التي تحاول تصفية قضية اللاجئين بطرق شتى فالمؤامرة بحقهم لم تتوقف"، وتابع عطاالله "إن الحديث عن إلغاء الأونروا الشاهد الواضح على النكبة وما تسببه اجرام الاحتلال الصهيوني من تشريد ونزوح ومعاناة للفلسطينيين على مدار سبعة عقود هو بمثابة قتل الشاهد على الجريمة للتخلص من صاحب الحق وقضيته".

"قضية اللاجئين وحق عودتهم هو لب القضية الفلسطينية"
وشدد عطاالله على أن "قضية اللاجئين وحق عودتهم هو لب القضية الفلسطينية، حيث رأينا مؤخرا مؤامرات تصفوية على اللاجئين استهدفت أماكن تواجدهم في مخيمات اللجوء".
وأكد عطاالله على "ضرورة التصدي لتلك المخططات التي تأخذ منحاها للتنفيذ بمباركة عالمية"، وتابع مسؤول الدائرة السياسية حديثه "إن ما نسمعه من تصريحات اليوم هو جزء من صفقة القرن التي يتحدثون عنها والتي تشمل إنهاء قضية اللاجئين وحقهم في العودة".
ودعا عطاالله المجتمع الدولي الى "وقف انحيازه للكيان على حساب الحق الفلسطيني، هذا الانحياز الذي شجّعه للدعوة الى الغاء الاونروا". وختم عطاالله حديثه بالتأكيد على "ضرورة توحيد الصف الوطني لمواجهة الخطط التصفوية للصراع الفلسطيني العربي مع الصهاينة".


بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيلية - تصوير : gettyimages



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق