اغلاق

برغوث: ’عمل الأونروا ينتهي فقط بحل القضية التي وجدت من أجلها’

أكد الإعلامي احمد برغوث أن "عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ينتهي فقط في حالة حل قضية اللاجئين وفق قرارات الأمم المتحدة المتعلقة باللاجئين


الاعلامي أحمد برغوث

وخاصة القرار رقم 194، وأن وكالة الغوث تقوم بمهامها الانسانية لشعب هجّر قسرا من أرضه ووطنه".
جاءت أقوال برغوث هذه "في معرض رده على تصريحات رئيس وزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي قال في مزاعم جديدة له اليوم خلال حديثه للوزراء أنه طرح موضوع تفكيك وكالة (الأونروا) خلال اللقاء الذي جمعه بسفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، خلال زيارتها إلى إسرائيل الأسبوع الماضي". بحسب بيان صادر عن مكتب الاعلامي برغوث.
وقال نتنياهو: "التقيت الأسبوع الماضي بالسفيرة هايلي وشكرتها، باسمكم أيضا، على تصريحاتها الحازمة المؤيدة لدولة إسرائيل التي شجبت الهوس المعادي لإسرائيل السائد في الأمم المتحدة. قلت لها أيضا إنه آن الأوان للأمم المتحدة أن تنظر في استمرار عمل الأونروا". وأضاف: "الأونروا إلى حد كبير بسبب وجودها ولأسفي الشديد أيضا بسبب أنشطتها من حين لآخر، تخلّد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين بدلا من حلها. ولذلك حان الوقت لتفكيك الأونروا ودمج أجزائها في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة" - إلى هنا ينتهي كلام نتنياهو.

"حملة تحريض شرسة ضد الأمم المتحدة"
ولفت برغوث أن "حكومة الاحتلال تسوق ومنذ فترة ليست بالبسيطة حملة تحريض شرسة ضد الأمم المتحدة، ومؤسساتها التي لها علاقة بالفلسطينيين وقضيتهم"، محذرا من "السكوت على مثل هذه التحريضات والمزاعم".
وناشد برغوث سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي "العمل من أجل حل قضية اللاجئين الفلسطينيين وفق قرارات الشرعية الدولية، والعمل على الضغط على حكومة الاحتلال، لإنهاء آخر احتلال في العالم، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق