اغلاق

بعد قرار اسرائيل تقليص امدادات الكهرباء لغزة: الشركة المصرية تقرر فصل الخطوط، وتحذيرات من كارثة

اعلنت كهرباء غزة ان الشركة المصرية ابلغتها بشكل رسمي، مساء اليوم الاثنين، انها ستفصل كامل الخطوط المغذية للكهرباء في القطاع بأي وقت. وتعذي مصر قطاع غزة


صورة توضيحية تصوير Getty image

 بنحو 30 ميغا واط مخصصة لجنوب القطاع.
ويحذر مسؤولون في غزة من تبعات هذا القرار، الذي يأتي في اعقاب قرار المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل (الكابينيت) امس الاحد، تقليص إمدادات الكهرباء إلى قطاع غزة، وتزويد قطاع غزة بالكهرباء لمدة ساعة واحدة يوميا، بحسب ما تداولته مصادر إعلامية اسرائيلية وفلسطينية.
وحمّل  وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان حركة حماس المسؤولية عن تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة.
وذكر في حديث للإعلام انه "يجب على سكان قطاع غزة أن يفهموا بأن حماس تجلب لهم فقط المأساة"، مشيرا إلى أن الهدف من خفض كميات الكهرباء هو "ضرب البنية التحتية لحماس".
من جهته، هاجم وزير الأمن أفغيدور ليبرمان وزراء الكابنيت (المجلس الوزاري المصغر) بسبب تسريب الأخبار عقب الجلسة العاصفة التي عقدت مساء أمس لبحث الأوضاع في غزة وتقرر خلالها تقليص كميات الكهرباء.
ودعا ليبرمان، بحسب بعض المصادر، إلى إجراء فحص دوري عبر جهاز كشف الكذب للوزراء بعد تلك التسريبات التي وصفها بـ "المغرضة" ضد الحكومة وقادة الجيش، معتبرا بأنها تعمل على تدمير الأمن القومي.
من جانبها أكدت حركة "حماس"، ان "قرار الاحتلال الإسرائيلي تقليص كهرباء قطاع غزة بطلب من رئيس السلطة محمود عباس كارثيا وخطيرا؛ كونه يمس بمناحي الحياة كافة في غزة".
وقال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في تصريح صحفي مساء اليوم الاثنين أن "القرار من شأنه أن يعجّل في تدهور الأوضاع وانفجارها في القطاع". وحمّل القانوع "الاحتلال الإسرائيلي والرئيس محمود عباس تداعيات قرار تقليص الكهرباء".

مكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق