اغلاق

جمعية مكافحة التدخين: ’عمالة الأطفال تدفعهم إلى التدخين’

منذ 12 حزيران 2008 والأمم المتحدة وفي مثل هذا اليوم تحتفل "باليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال"، وهو يوم يُحتفل به سنوياً لنشر التوعية عن دائرة الفقر التي تتشكل


صورة للتوضيح فقط

باستمرار عندما يضطر الأطفال لأن يعملوا ويضيعون بذلك فرص التعلم على أنفسهم.
ولأن  التعليم حق أساسي لجميع الأطفال، فان الجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين والتثقيف الصحي الخيرية ومن خلال احتكاكها المباشر ومحاضراتها التثقيفية المستمرة بين الطلبة في المدارس فإنها في أكثر من مناسبة نوهت الى "ضرورة التصدي لظاهرة تسرب الأطفال من المدارس وانخراطهم في أعمال خطرة تعرض صحة الأطفال الجسدية والعقلية والأخلاقية للخطر، الأمر الذي يسهّل الطريق أمامهم لمزاولة عادة تدخين السيجارة أو النرجيلة في سن مبكرة يصعب بعدها معالجتهم من الإدمان".
وبهذه المناسبة فان الجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين والمجلس الأهلي لحماية الأطفال من مخاطر التدخين يوجهان الاهتمام إلى "ضرورة مراقبة هذه الظاهرة والعمل بشكل جماعي لحماية الأطفال من مخاطر التدخين حيث يأتي موضوع تشغيلهم كعامل مساعد في ازدياد أعداد المدخنين من الأطفال".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق