اغلاق

آخر ما كتبه المحامي من النقب قبل ان يُقتل:‘ كنت اتمنى لو يأخذ الاهل ، المدرسة والقيادات مسؤوليتهم!‘

لا تزال منطقة النقب تعيش أجواء من الحزن والأسى الشديدين ، وسط حالة من الغضب والاستنكار ، تكاد تجدها وتسمعها في كل مكان ، وذلك في أعقاب مقتل ،

                         


المحامي آدم الهواشلة ( 42 عاما) من سكان قرية الغراء غير المعترف بها في النقب ( مولاداه) وذلك عقب انتهائه من أداء صلاة التراويح ، الليلة الماضية ، حيث أقدم مجهول بإطلاق النار عليه .
 يذكر أن المرحوم الهواشله ترك زوجة وخمسة من الأبناء الصغار .  كما تم نقل جثمان المرحوم آدم الهواشلة إلى معهد الطب العدلي  "ابو كبير " ، حيث من المتوقع وصول الجثمان إلى بيت المرحوم خلال ساعات اليوم ، ليتم تشييعه وموارته الثرى في مقبرة العائلة.

هذا آخر ما كتبه المحامي آدم الهواشله على صفحته على أحود مواقع التواصل الاجتماعي :
وكان المرحوم قد نشر على صفحة تابعة له على أحد مواقع التواصل الاجتماعي قبل مقتله : " ما زلت أعتقد أن ثلاث أرباع مشاكلنا هي من أنفسنا ، تنقصنا الجدية والمهنية لبناء مجتمع صالح . كنت أتمنى لو يأخذ الأهل والمدرسة والمجلس ومؤسسات المجتمع المدني والقيادات السياسية والدينية، المحلية والقطرية مسؤوليتهم بصدق وأمانة ! " .


المرحوم آدم الهواشلة


تصوير الشرطة

اقرا في هذا السياق :
المحامي آدم الهواشلة من النقب صلى التراويح وقتل باطلاق نار

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق