اغلاق

شركة ‘مارس ميديا برودكشن‘ ترد على الانتقادات

رداً على ما أثير من جدل تناقلته بعض المواقع وعدد من الصحفيين حول المبالغ المالية المستحقة المتبقية من ميزانية مسلسل "مذكرات عشيقة سابقة"،



أكد مجلس إدارة شركة "مارس ميديا برودكشن" الممثلة بالسيدين أيهم ناصيف وخليل نقول في بيان صحفي "أنه قبل الانتهاء من تصوير العمل، قامت الشركة بتسديد ما يتجاوز 90 في المئة من ميزانية العمل التي تجاوزت المليونين ونصف المليون دولار، وإن المبلغ المتبقي لا يتجاوز 8 في المئة من مجمل الميزانية، وأن كل المبالغ المتبقية متعلقة بعمليات إغلاق حسابات المسلسل، وإنهاء الأمور الفنية وتسليم حلقاته الأخيرة إلى المحطة العارضة" .
ونوه المجلس "أن الأمر مجرد تأجيل بسيط إلى حين الانتهاء من إغلاق الحسابات والميزانية مع الإدارة المالية للشركة وقسم المحاسبة، مع التأكيد على أن الشركة كانت وما زالت ملتزمة بتسديد كامل الأجور المتفق عليها في عقود رسمية كانت قد أبرمتها مع نجوم وفنيي العمل" .
ويشير المجلس إلى "أن العمل بيع لصالح محطة "OSN" التي تشترط في عقودها الحصرية عدم عرض العمل على أي محطة إلى حين انتهاء عرضه عبر قنواتها، والشركة ملتزمة بهذا العقد الذي ينتهي في نهاية شهر آب، الأمر الذي منع عرضه على القنوات الأخرى، وقد أوقفت المحطة عرضه أثناء شهر رمضان المبارك لتتابع عرض حلقاته الأخيرة مع أول أيام عيد الفطر، ومن بعدها يبدأ عرض العمل على قناة خليجية وأخرى مصرية سيتم التصريح عنها بعد الانتهاء من توقيع العقود بشكل رسمي" .
وعلى صعيد آخر، تحضر الشركة لإطلاق عملها الثاني الذي تبلغ ميزانيته خمسة ملايين دولار، على أن ينطلق التصوير نهاية العام الجاري في عدة دول عربية وأوروبية، وسيتم التصريح عن تفاصيله ضمن مؤتمر صحفي تعقده في بيروت بعد إتمام التعاقدات مع نجوم العمل والطاقم الفني.

لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق