اغلاق

اختتام مشروع ‘قيادة مشتركة‘ في طمرة بإفطار رمضاني

احتفل أبناء الشبيبة اليهود والعرب من المركز الجماهري ليو بك في حيفا ومركز الشيخ ذياب في طمرة، معا بمشروع " قيادة مشتركة" من خلال وجبة إفطار رمضانية.


صورة من اللقاء

واحتفلت المجموعة معا بنهاية عام لمشروع حافل بالفعاليات المشتركة للمراكز الجماهرية، ليو بك -حيفا ومركز الشيخ ذياب –طمرة، وكلاهما تابعين لشركة المراكز القطرية. بدا هذا المشروع قبل عام من خلال زيارة قام بها طلاب من ثانوية ليوبك لمدينة طمرة، كان هدفها اجراء حلقة دراسية بموضوع المواطنة. في نهاية الزيارة أراد الطلاب تعزيز العلاقات بينهم، مما دعا إدارات المراكز الجماهرية في البلدين لإعطاء الفرصة للطلاب لتعزيز المعرفة بينهم، وقد استطاعوا أيضا تجنيد السفارة الامريكية لذلك، والتي قامت بدورها بدعم مشروع "القيادة المشتركة من اجل تغير أعمق في العلاقات اليهودية العربية داخل الدولة".

"فقرة فنية عبرت عن رفض العنصرية والعنف"
وقد عبر الطلاب عن رأيهم  بالمشروع، حيث قالوا: "انه في الوقت الذي أصبح به الاصغاء الواحد للآخر مهمة عبثية في المجتمع الإسرائيلي، أعطيت لنا الفرصة للقاء سوية والاصغاء والتحدث معا متفهمين الواحد منا الاخر. أبناء الشبيبة والذين كانوا شركاء بمجموعة القيادة عرضوا امام العائلات والحضور فقرة فنية شملت العزف والغناء باللغتين العربية والعبرية من نتاج عملهم في الأشهر الأخيرة، والتي عبرت عن رفضهم للعنف والعنصرية مشددين على أهمية تعزيز المعرفة بين الطرفين.


مشاركة واسعة بالافطار
وشارك بمائدة الإفطار والحفل الذي أقيم بالمركز الجماهيري طمرة أكثر من 200 ضيف ومشارك، من بينهم رئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذياب ومدير عام ليوبك داني فاسلر، ومدراء المراكز الجماهرية طمرة وليو بك، ومن الشركة القطرية للمراكز الجماهرية طارق عواد ويواف يجول، وموظفين كبار من شركة المراكز الجماهرية، ومدراء المدارس ليو بك وطمرة، ومربين ومربيات من جهاز التعليم والأكاديمية والكثيرين.

"النية توسيع المشروع والسيرورة لأجيال أخرى" 
وقد علق داني فاسلر مدير عام ليو بك، على الاستمرار بالمشروع الناجح وتطويره في السنة الدراسية القادمة، "بودنا الاستمرار بالمهمة لنقود لتغيير اجتماعي حقيقي والمبني على الاحترام المتبادل المحبة وتقبل الاخر".
وقد أعرب
مدراء المراكز طمرة وليو بك طارق عواد ويواف عن نيتهم "توسيع المشروع والسيرورة لأجيال أخرى".
وقد عرض أبناء الشبيبة المشاركين في "مشروع القيادة " قرارهم في تطوير ثلاثة مبادرات جماهرية: تربوية، رياضية وموسيقية. هذا بالإضافة للفعاليات التي يقومون عليها حاليا لصالح أطفال النويديات العلاجية في ليو بك، والتي تضم أطفالا عربا ويهودا، وفعاليات لطلاب المدارس الابتدائية في ليو بك والابتدائية في طمرة. 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق