اغلاق

جمعية الهلال الأحمر الكويتي تطلق حملة إفطار الصائم

في إطار مسيرة العطاء اتجاه الشعب الفلسطيني، أطلقت جمعية الهلال الأحمر الكويتي حملة افطار الصائم في رمضان للعام 2017، ضمن حملاتها وبرامجها لاسناد الشعب
Loading the player...

الفلسطيني في ظل الظروف الصعبة المتواصلة بحقه، وما وجبات الافطار لتكية السيدة مريم العذراء ببيت لحم الا دليل على الحرص لايصال المساعدات لمن يستحقها.
وقالت مسؤولة الهلال الأحمر الكويتي بفلسطين رضا أن "اليوم تم تنفيذ مشروع إفطار الصائم في محافظة بيت لحم، فتم توزيع أربعة آلاف وجبة غذائية على فقراء ومحتاجي المحافظة، وأن جمعية الهلال الأحمر الكويتية لديها نشاطات في كافة محافظات الضفة الغربية"، ووجهت من محافظة بيت لحم مهد السيد المسيح لكل العالم العربي والاسلامي مباركة وتهنئة بمناسبة شهر رمضان المبارك وقرب عيد الفطر.

"هذه النشاطات تعزز العلاقات بين الشعبين الفلسطيني والكويتي"
وقال احمد السناوي من جمعية الهلال الأحمر الكويتي بفلسطين أن "الجمعية تقوم بإفطارت بشهر رمضان المبارك لمحافظات الضفة الغربية تشمل الفقراء والمساكين والحالات الانسانية، ولها عدة نشاطات في فلسطين".
وأضاف "إن هذه النشاطات تعزز العلاقات بين الشعب الفلسطيني والشعب الكويتي الشقيق من خلال الافطارات الرمضانية، وهي خيرية للفئات الفلسطينية المهمشة والفقراء والمساكين، وهذه العلاقات تعزّز شكر وحب الكويت للشعب الفلسطيني وهذا ليس غريبا على دولة الكويت حكومة وشعبا لما يقدموه للشعب اللفسطيني من مساعدات خاصة في شهر رمضان المبارك".

"علاقة متميزة"
وأكد محافظ محافظة بيت لحم في فلسطين اللواء جبرين البكري أن "الهلال الأحمر الكويتي على الدوام وبتواصل مع مكونات العمل الخيري في فلسطين، خاصة نحن في بيت لحم على علاقة متميزة وفي جهد رائع يتم تقديمه من قبل الهلال الأحمر الكويتي للعديد من المؤسسات والقطاعات التي تحتاج للمساعدة".
وأضاف أن "هذا اليوم يعكس روح المسؤولية عند الهلال الأحمر الكويتي ونقدم لهم كل الشكر والتقدير والاحترام على تواصلهم ودعمهم خاصة في تكية ستنا مريم التي تشكل حاليا رمز وعنوان لتقديم المساعدات للمحتاجين في أكثر من اتجاه، وفي هذا الشهر يتم توزيع أكثر من أربعة آلاف وجبة غذائية واليوم تم تقديمهم من قبل الهلال الأحمر الكويتي".

"دولة الكويت بإستمرار تؤكد وتبرهن على أنها بجانب الشعب الفلسطيني"
وتابع البكري أن "دولة الكويت بإستمرار تؤكد وتبرهن على أنها بجانب الشعب الفلسطيني لتعزيز صموده وبقاءه على أرضه، الى جانب رعاية الفقراء والمساكين وتقديم المساعدات لمن يستحق المساعدة، وبالنسبة لنا كشعب فلسطيني ممتنين لكافة الجهود التي يقومون بها سواء من خلال تكية ستنا مريم أو من خلال الجمعيات والمؤسسات الأخرى، أو من خلال تواصلهم مباشرة مع الشرائح التي بحاجة للمساعدة".
وتحدث محمود الدويك من تكية ستنا مريم العذراء ببيت لحم، شاكرا جمعية الهلال الأحمر الكويتي لحملة إفطار الصائم بشهر رمضان المبارك، مباركا "جهودهم لإطعام هذا الحشد الكبير المتواجد ولمساعدتهم المستمرة للشعب الفسطيني"، مؤكدا أننا أ"خوة وشعب واحد".
يشكّل مشروع افطار الصائم واحد من المشاريع المهمة التي تعمل دولة الكويت من خلال الهلال الأحمر الكويتي على اسناد الشعب الفلسطيني في اطار مشاريع وبرامج متعددة للدعم تعكس عمق العلاقة الاخوية بين الشعبين الشقيقين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق