اغلاق

’دار الكلمة’ تحصد المركز الأول في مهرجان سينما فلسطين

حصدت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة المركز الأول في مهرجان سينما فلسطين في باريس، حيث حصل بهاء أبو شنب على جائزة لجنة التحكيم عن فيلمه "قوت الحمام"،


جانب من الاعلان عن الأفلام الفائزة

فيما حصل فادي ادريس على جائزة الجمهور عن فيلمه "ست أصابع"، كما وتأهل فيلم "السكين" لثائر العزة للمرحلة النهائية. 
وفي هذا الإطار، هنأ القس الدكتور متري الراهب رئيس كلية دار الكلمة الجامعية المخرجين بهذا النجاح، وذكر:"لقد برهنت دار الكلمة الجامعية المرة تلو الاخرى انها وفِي فترة زمنية قصيرة جداً استطاعت ان تكون أحد أهم الجامعات في الشرق الأوسط في مجالات تخصصاتها، كما ويسرنا ان يحصد فيلم قوت الحمام على المركز الاول بالاضافة الى أربعة جوائز أولى حصدها من قبل".

"نوعية مميزة من التعليم والتدريب في الكلية"
وذكر سائد أنضوني مسؤول برامج انتاج الأفلام: "انه لمن المفرح تحقيق هذه الانجازات على صعيد العالم، بحيث يعكس نوعية مميزة من التعليم والتدريب في الكلية مما يعطي المجال لطلابنا ان يشاركوا في مهرجانات في مختلف انحاء العالم والمنافسة الدائمة على جوائز المهرجانات، نامل ان تشكل هذه الانجازات حافزا للطلبة الآخرين للعمل بجدية على مشاريعهم من اجل تحقيق إنجازات اكبر".
وقد تميزت أفلام طلبة دار الكلمة الجامعية بنوعيتها والابداع في اختيار قصصها، وقد لاقت الأفلام تفاعل إيجابي لافت وكبير مع الجمهور، مما أثبت ذلك أن طلبة دار الكلمة الجامعية بارعون في صناعة الأفلام الوثائقية والروائية، حيث تم عرض الافلام التي تأهلت للمرحلة النهائية خلال المهرجان.

حول الأفلام الفائزة
ويتناول الفيلم الوثائقي "قوت الحمام" للمخرج بهاء ابو شنب "قضية عبور العمال على الحاجز المسمى 300 فمن الساعة الواحدة والنصف صباحا، البرد القارس يتسلل، الشوارع المؤدية الى الحاجز المخصص للعبور من مدينة بيت لحم الى القدس خالية وصامتة، بائع القهوة يعد أغراضه، وعلى مقربة منه اباه الذي قد تخطى الخمسين من عمره وقد بدأ بعرض بضاعته على الواح خشبية، الكل بانتظار قدوم مئات العمال الذين ستعج بهم المنطقة بعد وقت قصير".
ويروي الفيلم الوثائقي "ست أصابع" للمخرج الشاب فادي ادريس عن "شيرين وعثمان ومحاولتهم انجاب اطفال سليمين، ابنهم أكرم يتمتع بشخصية اجتماعية تخلو من حقد الاحتلال".
كما ويتحدث فيلم "السكين" أثناء تصوير الفيلم عن "تردد مطارد قبل اقتحام مخبئه ما بين أن يموت شهيدا أو أن يسلم نفسه للاحتلال، تحدث مشاجرة بين المخرج والممثل على نهاية الفيلم".

حول دار الكلمة
وتعتبر دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة أول مؤسسة تعليم عالي فلسطينية، تركز تخصصاتها على الفنون الأدائية والمرئية والتراث الفلسطيني والتصميم، كما وتمنح درجة البكالوريوس في التصميم الداخلي، السياحة الثقافية والمستدامة، الفنون والأدائية، التصميم الجرافيكي، الفنون المعاصرة، انتاج الأفلام، ودرجة الدبلوم في الانتاج الفيلمي الوثائقي، الدراما والأداء المسرحي، الفنون التشكيلية المعاصرة، الزجاج والخزف، فن الصياغة، التربية فنية، الأداء الموسيقي، الأدلاء السياحيين الفلسطينيين، فنون الطبخ وخدمة الطعام وبرنامج ضيافة الطعام المتقدمة، وتعمل على تطوير مهارات ومواهب طلابها لتخرجهم سفراء لوطنهم وثقافتهم وحضارتهم.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق