اغلاق

زينب .. طير يحوم في الجنة، بقلم : عمر ابوجابر

زينبُ إن الفؤاد يناديك هيا بنيتي فأجيبي..... وقد تركتينا ثم قد أبيت إلا أن تغيبي


عمر ابوجابر

صـوتُـكِ الحاني  يزيل عنائي وجوا اللهيب ..... قد غدا هديل الحمام وغِـنـاء العندليب
زينب أجيبي لندائي وردي أبي حبيبي ..... قوليها وقد قلتيها احبك أبي حبيبي وغيبي
ما لنا اعتراض على القدر والنصيب ..... إلـهـي وهبت وعند الاسترداد ما من هروب
وأنـتَ الكريم وأنت الرحيم علام القلوب..... كل الحمد لك عند الشروق وعند الغروب
زينب ُ هي كوردة يانعة او ظبي وثوب ..... شـذاهـا طيب ومحياها يطيب بأجملِ طيبِ
زينب هي شعاع الأماني ونور الدروب  ..... زينب نـبض الفؤاد ريحانة تعبق بالقلوب                                           تعالي يا  دُمـوعَ الـعَزاءِ في الليل الكئيب..... أرى الشوق ينتابني وفؤادي يحن لزينب
ولـولا إيماني بقضاء الله وعدله وقدره ربي ..... لجزعت الاطام وقمم الـجبال من نَحيبي
زينب بفردوس ُالـخلودِ تمرح وتسرح بطيب..... وادعة لا خطيئة لها ولا من قليل عيوبِ
زينب ُ كانت ريحانة  كظبي  كثير الوثوب..... زينب مهجتي ذاك أمر ربي نعم الحسيب
أيا زينب قد عجزت عن حبس المآقي والتصبيب.... حـمَـلْـتُـكِ ذلك اليَوْمٍ وفؤادي مستريب                                          أملي بلقاء خلود عند الديان يوم الدين المهيب ...  فيا فؤادي ابتهل ويا أيتها النفس توبي..                                                                            

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق