اغلاق

بعد مقتل هاندرييت: د. حكيم من الناصرة برسالة مؤثرة لابنته

جريمة مقتل الفتاة هاندرييت قرا من الرملة، هزت المجتمع العربي بأسره، وأثارت ردود فعل تدين الجريمة البشعة. بيد ان الدكتور عزمي حكيم، من الناصرة، ارتأى ان يكون رده


عزمي حكيم وابنته سامية .. صورة خاصة

مختلفا، وذلك بتوجيه رسالة لابنته سامية، لكن رسالته تتحدث على العامة أيضا، فماذا كتب لها يا ترى؟!  اليكم الرسالة حرفيا كما كتبها من خلال صفحته على احد مواقع التواصل الاجتماعي:    
"ابنتي العزيزة سامية
اسمحي لي ان اتوجه اليك بشكل شخصي مرة اخرى هنا لألا يتهمني احد انني احرض بنات الناس فأهون لي ان اوجه الكلام لك .
تنتشر اليوم صورة الطفلة الملاك هنرييت التي كما يبدو قتلت لانها احبت شابا من غير دينها .
للوهلة الاولى اعتقدت ان هذه الافة انتهت من مجتمعنا ولكنني صدمت ان هذه الجريمة ليست فقط على ما يسمى شرف العائلة انما شرف الدين ايضا ، رغم علمي ان من يقوم بهذه الجرائم لا دين له ولا شرف .
وهنا اقول لك ومن خلالك لمن يقتنع بوجهة نظرنا .... احبي من تشائي وتزوجي بمن تشائي بغض النظر عن انتمائه الديني او القومي، مسيحي مسلم درزي ملحد، حتى البوذي، فيما لو كان من ابن هذا الوطن ومحبذ اما وانني اعرفك ان حدودك السماء فحتى الفرنسي او الياباني او الاندونيسي ايضا .
ان طلبي الوحيد لك ان تبحثي عن الانسان الانسان بغض النظر عن دينه ولونه وقوميته .... الانسان الذي سيحبك ويحترمك ويتقبلك كما انت.
حبيبتي سامية اعرف انك تعرفين موقفي من هذه القضية ولكن للأسف مأساة الطفلة البريئة هنرييت جعلتني اعلنها بالعلن فعذرا منك، وربما تتساءلين لماذا توجه الحديث لي وليس لأخي جوان؟ الجواب حبيبتي انني لو وجهت الحديث لجوان سيكون عاديا لأننا مجتمع ذكوري وكل شيء متاح للذكر". الى هنا نص الرسالة  د. عزمي حكيم لابنته سامية .


المرحومة الشابة  هاندرييت قرا

اقرا في هذا السياق :

العثور على جثة هاندرييت قرا من الرملة واعتقال 3 مشتبهين


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك