اغلاق

اسئلة واجابات بشأن اخراج الزكاة

س. هل يجب على الموظف أن يخرج الزكاة شهريا عند قبض المعاش ؟ الجواب : ليس في الراتب زكاة حين قبضه، ولكن يضم الراتب الذي كسبه


د. مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للافتاء

قبل الحول ولو بلحظة إلى سائر ما عنده من النقود البالغة النصاب والتي حال عليها  الحول( أي مرّ عليها عام)  ويزكيه جميعا‏ ، ولو لم يحل الحول على جميع ما لديه من النقود  ، وهذا مذهب الحنفية . ( انظر : الفقه على المذاهب الأربعة ، 1\554 ) .

س: هل تجب الزكاة في النقود المدخرة للبناء أو التعليم  في كل عام؟

الجواب : تجب الزكاة في النقود المدخرة للبناء والتعليم في كل عام  ،  وذلك لأنّ الزكاة تجب في النقود بشرطين :
الأول : أن تبلغ نصاباً .
الثاني : أن يمر عليها الحول .
فإذا توفر هذان الشرطان وجبت الزكاة في النقود ، ومقدارها ربع العشر ، وكونه يريد الزّواج والبناء بهذا المبلغ ليس مسقطاً لوجوب الزّكاة اتفاقاً . ( انظر : فتاوى اللّجنة الدّائمة ، 9\381 ) .

س: ما حكم دفع الزكاة للأقارب ؟
الجواب : الأقارب على ثلاثة أنواع :
النوع الأول : الفروع : ويقصد بالفروع :  الابن وابن الابن  وبنت الابن وإن نزلوا والبنت وبنت البنت وابن البنت  وإن نزلن   والمقرر لدى أكثر أهل العلم بأنّه لا  يجوز صرف الزكاة للفروع بوصف الفقر والمسكنة  ، لأنّ من يدفع الزكاة لأبنائه وبناته وأحفاده  يكون كمن دفع المال إلى نفسه ، لأنّه ملزم بالإنفاق عليهم ، ولكن لا مانع من دفع الزكاة للبنت المتزوجة الفقيرة ولبنت البنت وبنت الابن المتزوجة الفقيرة أخذا بقول المالكية   والأحوط أن تعطى لزوجها .
 
النوع الثاني : الأصول : ويقصد بالأصول : الأب وأب الأب والأم وأم الأب وأب الأم : والمقرر لدى أكثر  الفقهاء أنه  لا يجوز صرف الزكاة للأصول  بوصف الفقر والمسكنة ، لأنّ من يدفع الزكاة لأحد أصوله  يكون كمن دفع المال إلى نفسه ، لأنّه ملزم بالإنفاق عليهم وهذا مذهب أكثر أهل العلم .
النوع الثالث : الحواشي : ويقصد بالحواشي : الأخوة والأخوات والأخوال والخالات والأعمام والعمات : والمقرر لدى أكثر الفقهاء أنه لا مانع من دفع الزكاة إليهم اذا كانوا من أهل الاستحقاق للزكاة  بل للمزكي أجران أجر القرابة والصدقة .

س : كيف يزكي الشخص الأموال الموجودة في حسابات البنوك؟
الجواب :

إذا ملك شخص مبلغا من النقود في رمضان السّابق ومر عليه سنة وهو بالغ النصاب فعليه أن يقوم بالإجراءات التالية:
أولا: يقوم هذا الشخص بإخراج الربا للفقراء والمساكين والمشاريع الخيرية بنية التعفف عن المال الحرام  .
ثانيا: يقوم بجمع جميع الأموال التي يملكها سواء أكانت في البنك أم البيت أم كانت ديونا له على الآخرين إذا كانت هذه الديون مرجوة السداد (أي ليست على منكر أو معسر).
ثالثا: يقوم هذا الشخص بطرح الديون المستحقة عليه.
رابعا :إذا بقي معه بعد طرح الديون نصاباً ( أي ما يساوي قيمة 85 غرام ذهب ) فأكثر ، فعليه أن يخرج ربع العشر زكاة أي (2.5%) من المبلغ كلّه.

ملاحظة:النقود التي جناها وربحها أثناء العام يضمها إلى المبلغ البالغ النصاب والذي مر عليه عام ويزكيها معه ولو لم يمر عليه سنة  لأن ذلك أنفع للفقراء والمساكين وهذا مذهب الحنفية .

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا

لمزيد من اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك