اغلاق

شؤون الاسرى: حكومة اسرائيل تدعم الارهاب اليهودي

أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الاسرى والمحررين "ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي تدعم بشكل رسمي ومنهجي وقانوني الارهاب اليهودي ضد الشعب الفلسطيني،


نادي الاسير

وتقدم الدعم المالي والسياسي للمنظمات الارهابية اليهودية" .
وقال التقرير :" ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي تقدم الرعاية المادية والاجتماعية والمعنوية والسياسية للقتلة من الجنود الاسرائيليين والمستوطنين الذين ارتكبوا جرائم بحق الشعب الفلسطيني" .
وقال تقرير الهيئة ردا على "مصادقة الكنيست الاسرائيلي 14/6/2017 بالقراءة الاولى على مشروع قانون يتيح لاسرائيل خصم اموال من مستحقات السلطة الوطنية بحجة انها تدفع كمخصصات لعائلات الاسرى والشهداء والجرحى وان هذا الاجراء يعتبر سرقة علنية وغير مشروعة لأموال الشعب الفلسطيني وما يستهدف على المدى الاستراتيجي الى تجريم كفاح الشعب الفلسطيني ومقاومته المشروعة ضد الاحتلال" .
وكشف تقرير الهيئة عن "دعم حكومة الاحتلال لجمعية (حنانو) التي اسست عام 2001 على يد المستوطنين في مستوطنة كريات اربع في الخليل ، وقيام هذه الجمعية بتقديم المساعدات القانونية والمادية للسجناء اليهود وعائلاتهم ممن ارتكبوا عمليات قتل وجرائم بحق الفلسطينيين، وكذلك تقديم المساعدة بايجاد اماكن عمل لهم بعد خروج القتلة السجناء من السجن.
وقال تقرير الهيئة انه حسب اهداف الجمعية فإنها تقدم المساعدة المادية والخدمات القانونية لكل من قاموا بأعمال ارهابية واعمال عنصرية ضد الفلسطينيين. وهذه الجمعية تحصل على معونات مالية من الحكومة الاسرائيلية ومن ميزانية دولة اسرائيل ومؤسساتها ، وتقوم هذه الجمعية بتعيين محامين لتمثيل المجرمين الاسرائيليين في المحاكم الاسرائيلية اذا ما القي القبض عليهم ، وبدفع الغرامات المالية اللازمة من اجل تحريرهم ، وفي حال عدم اطلاق سراحهم تقوم بتوفير كل ما يلزم من متطلبات العائلة المادية" .
وذكرت هيئة الاسرى في تقريرها "ان هذه الجمعية قدمت الدعم والمساعدة للمجرم الاسرائيلي (عامي بور) الذي قتل 7 عمال فلسطينيين 1990 ، وجمع التبرعات المالية لقاتل اسحق رابين (ايغال عمير)" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق