اغلاق

منتدى المثلث الجنوبي والشارون لمناهضة العنصرية بجولة للطيبة

نظم منتدى المثلث الجنوبي والشارون للمساواة ولمناهضة العنصرية، والمؤسس بالشراكة بين الائتلاف لمناهضة العنصرية وصندوق فريدريخ ايبرت الألماني، يوم الجمعة الفائت (16.6.17)، جولة


صور من الجولة

خاصة في مدينة الطيبة، شملت معلومات إرشادية ولقاءات مع ناشطين من سكان المنطقة، ووجبة فطور رمضانية في مدينة الطيبة واختتمت بزيارة للطيبة ماركت في المدينة .
بدأت الجولة في بلدية الطيبة حيث قام رئيس البلدية شعاع مصاروة، وعدد من موظفي البلدية باستقبال الحضور والشرح لهم عن الطيبة، كمدينة عربية تعاني من سياسة التمييز والتهميش.
وافتتح اللقاء المحامي نضال عثمان، مدير الائتلاف لمناهضة العنصرية، حيث رحب بالحضور مؤكدًا على "أنّ الفعالية الحالية هي جزء من عمل منتدى المثلث الجنوبي والشارون لمناهضة العنصرية والذي ينشط من أجل تعزيز الحياة المشتركة". وشدد عثمان على "أهمية تكثيف فعاليات المنتدى خاصة في هذه الفترة حيث تبرز بكثرة مظاهر العنصرية في المجتمع في إسرائيل" .
بدوره، استعرض المحامي شعاع مصاروة، أهم الإنجازات التي أحدثها في الطيبة منذ توليه المنصب، إلا أنه تطرق ايضًا إلى "سياسة التمييز والتهميش التي تعاني منها الطيبة اسوة بالبلدات العربية"، كما تطرق إلى ظاهرة العنف المتفشي في المدينة مشيرًا إلى عددٍ من المشاريع والبرامج التي تبنتها البلدية لمحاربة الظاهرة والتي ادت الى انخفاض كبير بنسبة حوادث العنف.
 يهوديت ستمليخ، ممثلة صندوق فريدريخ ايبرت، تحدثت ايضًا في اللقاء متطرقة إلى أهمية عمل المنتدى والذي يعزز فرضية حيز عام مشترك للجميع الأمر الذي يتوافق مع رؤيا صندوق فريدريخ ايبرت، مؤكدة أن تنظيم هذه اللقاءات قادر على جسر الهوة الثقافية بين المجتمعين العربي واليهودي.
إلى ذلك تحدث في اللقاء الناشط في المنتدى يائير غلئور والذي فصّل برنامج عمل المنتدى المستقبلي وأهمية بناء شراكات يهودية عربية تعمل على دفع وحل بعض المشاكل سويةً، مؤكدًا أنّ هذا الالتفاف قادر على حل المشاكل بصورة أنجع وأقوى.
وانتهى اللقاء في البلدية بجلسة نقاش تحدث بها عدد من النشطاء والقيادات في المنطقة، حيث تحدث بداية المحامي والناشط الحقوقي رضا جابر متطرقًا إلى ظاهرة العنف المتفشي في المجتمع العربي عامة وسط تقصير كبير من الشرطة. واستعرض جابر المعطيات الأخيرة عن الجريمة والعنف مقابل آداء وعمل الشرطة في ردعها ووقفها ومحاسبة المجرمين. ودعا جابر أعضاء المنتدى إلى "ضرورة العمل سوية على ملف العنف المتفشي ومحاسبة الشرطة على تقصيرها" .
وتحدثت في اللقاء ايضًا الناشطة ريم عامر من كفرقاسم والتي تطرقت إلى أحداث كفرقاسم المأساوية والتي استشهد فيها الشاب محمد طه. وتطرقت عامر إلى انعدام الأمن والأمان في المدينة وإلى مخاوف الأطفال وحالتهم النفسية. وعددت ملفات الجريمة في المدينة مؤكدة أنه وحتى الآن لا يوجد اعتقالات في معظم الجرائم.
وفي مداخلة أخيرة تحدثت الناشطة ردينة كوري، من الطيرة، والتي تطرقت إلى مشروع "الطيرة ماركت" وإلى كل النقاش المجتمعي والظلامي حول هذا الحدث الاجتماعي والتربوي والديني. كما تطرقت ايضًا الى ظاهرة العنف في مدينة الطيرة وإلى تقصير الشرطة في تعاملها مع الموضوع.
بعد اللقاء في البلدية أكمل الحضور الجولة إلى شوارع الطيبة حيث قام المرشد السياحي محمد جبارة بمرافقتهم وتقديم شرح عن الطيبة، تاريخها وأهم التحديات التي تعيشها اليوم. كما قام الحضور، وبعد وجبة الافطار، بالتوجه إلى الطيبة ماركت حيث شاركوا السكان فرحتهم بقدوم رمضان، منشطين الحركة السياحية والتجارية.

اقرا في هذا السياق :
صور جديدة لجولة ‘منتدى المثلث الجنوبي والشارون لمناهضة العنصرية‘ بالطيبة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق