اغلاق

وكيل ‘التربية‘ يشارك في المؤتمر الإقليمي للتعليم العالي بفرنسا

شارك وكيل وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية د. بصري صالح نيابة عن وزيرها د. صبري صيدم في المؤتمر الإقليمي السادس للتعليم العالي، بعنوان "نحو زيادة


صور من المؤتمر وصلتنا من الإعلام التربوي

التنافسية والعدالة في التعليم"، والذي يعقد في مدينة مارسيليا بفرنسا بتنظيم من البنك الدولي.
وشارك في هذا المؤتمر عديد الشخصيات الرفيعة من صانعي القرار ورؤساء الجامعات والخبراء من ستة دول عربية، من بينهم د. ميرفت بلبل من جامعة بيرزيت.
وتحدث صالح في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر حول محاوره والمتمثلة في إدارة وحاكمية الجامعات وآليات إيجاد تمويل مستدام لمؤسسات التعليم العالي بالإضافة إلى توجهات عالمية في التعليم العالي.
وشدد صالح على دور التعليم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية وأهمية ربطه باحتياجات المجتمع الحقيقية وسوق العمل وضرورة العمل على زيادة مستوى التنافسية للجامعات والعاملين فيها والخريجين على المستويات المحلية والإقليمية والدولية.
وأكد أهمية إعادة صياغة برامج تمويل مؤسسات التعليم العالي وتحقيق ديمومة لعملية التمويل بهدف خلق حالة الاستقرار لهذه المؤسسات، ما يساعد في تحولها إلى مؤسسات لإنتاج المعرفة من خلال التركيز على البحث العلمي.

"برامج إصلاحية تقودها الوزارة"
وفي ذات السياق، تحدث صالح عن "الإنجازات التي حصدتها فلسطين في الآونة الأخيرة، وبرنامج الإصلاح الذي تقوده الوزارة بدعم من الحكومة رغم الاعتداءات المستمرة للحكومة الاسرائيلية وآلياتها العسكرية وحالة الحصار الاقتصادي والمالي، متمثلةً بالإنجازات في تطوير استراتيجية لتمويل قطاع التعليم العالي، وبرامج ربط التعليم العالي وسوق العمل، وتطوير برامج تحسين الجودة"، عارضاً "الجهود الواعدة للتركيز على التعليم التقني في إطار استراتيجية وطنية للتعليم والتدريب المهني والتقني".
وعلى هامش المؤتمر، التقى صالح بمدير مركز مارسيليا  للبنك الدولي CMI د. مراد الزين، ومسؤول البرنامج العالمي للتعليم العالي في البنك الدولي فرانسيسكو مارسيليو، كما تم التباحث في آفاق التعاون المستقبلية، ومتابعة النقاشات السابقة بين إدارة البنك والوزير صيدم، كما تضمن البحث استعراض تجارب جميع الدول المشاركة والتحديات التي تواجهها.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق